EN
  • تاريخ النشر: 14 مارس, 2015

سيدة تقتل أطفالها الثلاثة بسبب علاقة آثمة على "فايبر"

اعترفت السيدة بجريمتهاالنكراء ، مؤكدة أن الدافع وراء جريمتها الأليمة

  • تاريخ النشر: 14 مارس, 2015

سيدة تقتل أطفالها الثلاثة بسبب علاقة آثمة على "فايبر"

(القاهرة – mbc.net) أمر المستشار إيهاب الحسيني، المحامي العام لنيابات دمياط، منذ قليل، بحبس سيدة قتلت أطفالها الثلاثة خنقا ثم ادعت موتهم بتسمم غذائي، ثم اتهمت زوجها بالجريمة، 4 أيام على ذمة التحقيقات.

وخلال تحقيقات النيابة، اعترفت السيدة بجريمتها، مؤكدة أن الدافع هو ارتباطها بعلاقة عاطفية مع شاب من القاهرة تواصلت معه عبر "الفايبر".

تعود تفاصيل الحادث حينما تلقى العميد سيد العشماوي، مدير إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن دمياط، بلاغا من رئيس مباحث مركز فارسكور، الرائد محمد المليجي، بمصرع ثلاثة أشقاء في ظروف غامضة.

وقال والد الأطفال المدعو (تامر محمد ربيع صابر الطحان- 36 عاما) عامل ومقيم بقرية شرباص دائرة المركز، أنه اكتشف وفاة الأبناء، أمس، حال قيامه بإيقاظهم وهم: ( مهند 5 أعوام، ونور 3 أعوام، و نادين 3 أعوام).

وأضاف أنهم تناولوا وجبة العشاء لدى "جدتهم" المقيمة بذات العقار، ورجح أن يكون وفاتهم نتيجة تسمم غذائي، ولم يتهم أحد بالتسبب في وفاتهم، وبسؤال زوجته (سلوى أحمد يوسف محمود- 29 عاما)، "والدة الأطفال" والمدعو (فهمي محمد نبيه هويدي- 71 عاماعمدة القرية، قررا ذات المضمون ولم يتهما أحدا بالتسبب في وفاتهم.

وطلب المستشار إيهاب الحسيني، المحامي العام لنيابات دمياط، تحريات المباحث الجنائية في واقعة وفاة ثلاثة أشقاء فيما قامت نيابة فارسكور الجزئية برئاسة يوسف غازي، بمناظرة جثامين الثلاثة، وأمرت بندب الطب الشرعي لتشريح الجثامين وكتابة التقرير لبيان سبب الوفاة والتصريح بالدفن.

وحضر الطبيب الشرعي وقام بالتشريح وجاء تقرير الطب الشرعي منافيا تماما لتقرير مفتش الصحة الذي أوضح في تقريره المبدئي سبب الوفاة تسمم.

وقرر الطب الشرعي بوجود شبهة جنائية في الوفاة وتم تسليم الجثث لذويهم وأثناء حضور الإسعاف بعد منتصف الليل، اعترض الأهالي سيارة الاسعاف وقاموا بالتعدي عليها رافضين دفن الجثامين قبل إخلاء سبيل الوالدين وتدخل العقلاء وتم دفن الجثامين.

وقال مصدر نيابي  وفقا للتصريحات التي نشرتها جريدة الوطن إن المتهمة خلال تحقيقات النيابة اعترفت بارتكابها واقعة قتل أبنائها الثلاثة خنقا بـ"تيشرت" حيث أرادت إنهاء علاقتها بزوجها، وذلك بعد أن ارتبطت بعلاقة عاطفية مع شاب من القاهرة تواصلت معه عبر "الفايبر".

ومثلت المتهمة الواقعة في حضور قيادات الأمن بعد اعترافها بارتكابها وأمرت النيابة العامة بإخلاء سبيل الزوج مؤقتا.

وانتقلت قوات الأمن المركزي وقيادات المديرية لمكان حدوث الواقعة خشية حدوث اشتباكات بين أهالي الزوج والزوجة وذلك بعد اتهام الزوجة في تحقيقات المباحث الجنائية المبدئية زوجها بارتكاب الواقعة لإبعاد الشبهات عنها.