EN
  • تاريخ النشر: 02 سبتمبر, 2013

سلماوي: رسالتي هزت اليونسكو.. ورئيستها ردت بالشكل الذي يرضيني

محمد سلماوي

محمد سلماوي

أكد الكاتب محمد سلماوي رئيس اتحاد كتاب مصر- أنه حينما أرسل رسالته شديدة اللهجة لإيرينا بوكوفا مدير عام منظمة الثقافة والعلوم والتربية "اليونسكوكان يعبر من خلالها عن غضب شعبي موجود، خاصة بعد الاعتداء

أكد الكاتب محمد سلماوي رئيس اتحاد كتاب مصر- أنه حينما أرسل رسالته شديدة اللهجة لإيرينا بوكوفا مدير عام منظمة الثقافة والعلوم والتربية "اليونسكوكان يعبر من خلالها عن غضب شعبي موجود، خاصة بعد الاعتداء على العديد من المعالم الأثرية في مصر، مشيرا إلى أن الرسالة أحدثت هزة في المنظمة الدولية، بينما ردت بوكوفا بالرد الذي يرضيه.

وقال سلماوي خلال استضافته في برنامج "جملة مفيدة": "خاطبت اليونسكو كمواطن مصري وليس كرئيس اتحاد كتاب مصر، وعبرت عن غضبي للمنظمة الدولية، حيال صمتها تجاه ما يحدث من اعتداءات، خاصة وأن مصر إحدى الدول المؤسسة لليونسكو، قلت لبوكوفا أين أنتِ وسط الانحياز الغربي الكامل ضد مصر وشعبه. أرسلت لها شخصيا، ثم نشرت الرسالة في الإعلام".

وأضاف: "هي ردت بالشكل الذي كنت أتمناه، أولا اتصل بي سفيرنا في اليونسكو، السفير محمد عمرو، وقال لي إن هذا الخطاب عمل زوبعة في المنظمة، وحين أخطرت به المديرة العامة وكانت في أجازة في بلادها بلغاريا، اتصلت بالسفير وقالت إقرأ لي الخطاب بالكامل لأني كتبته بالعربية، ثم ترجمته وأرسلته مرة أخرى للسفير، وقرأه عليها، وفي نفس اليوم أصدرت بيانا تدين هذه الاعتداءات وأعلنت أن اليونسكو مستعدا للمساهمة في ترميم التلفيات، وهذا رد يرضيني ولو أنه جاء متأخرا".

وكان سلماوي قد وصف الاعتداء على التراث الإنساني بأنه جريمة ضد الإنسانية مطالباً اليونسكو بضرورة تحمل مسئوليتها في الحفاظ على التراث وحمايته.