EN
  • تاريخ النشر: 17 أغسطس, 2013

سفير مصر في الأمم المتحدة: مجلس الأمن اجتمع لأهميتنا في الإقليم

السفير محمد أحمدين

السفير محمد أحمدين

قال السفير محمد أحمدين خليل مندوب مصر في الأمم المتحدة- إن التهويل أو التهوين مرفوض عند التحدث عن الاجتماع الطارئ لمجلس الأمن بهدف مناقشة الأوضاع في مصر، مشيرا إلى أن الاجتماع سببه الأساسي أهمية مصر بالنسبة للإقليم.

قال السفير محمد أحمدين خليل مندوب مصر في الأمم المتحدة- إن التهويل أو التهوين مرفوض عند التحدث عن الاجتماع الطارئ لمجلس الأمن بهدف مناقشة الأوضاع في مصر، مشيرا إلى أن الاجتماع سببه الأساسي أهمية مصر بالنسبة للإقليم.

وأضاف أحمدين في اتصال عبر القمر الصناعي ببرنامج "جملة مفيدة"-: "بالطبع ليس من الجيد أن ينعقد مجلس الأمن في جلسة عامة أو مغلقة لتناول الوضع في دولة ما ولاسيما في مصر، من ناحية أخرى مصر دولة مهمة ويؤثر ما يحدث فيها على العالم".

وتابع: "ما حدث بالأمس أن فرنسا طلبت عقد جلسة طارئة لمناقشة الوضع في مصر والاستماع إلى الإحاطة حول تقييم الوضع، وساند هذا الطلب بريطانيا وأستراليا، وهنا على رئاسة المجلس أن يستجيب".

وعن نتائج الاجتماع قال: "تم التنسيق مع نائب سكرتير الأمم المتحدة وتم شرح الوضع إليه، وإبراز ما يحدث من عنف مسلح وعشوائي". مشددا على أن الجلسة لا يخرج عنها قرارات رسمية.

أما موقف فرنسا ففسره السفير أحمدين بقوله: "في تقديري الشخصي موقف فرنسا هو استجابة لاتصال من وزير خارجيتها مع السكرتير العام للأمم المتحدة وتصريحات لرئيس فرنسا ذكر فيها أنه يحث المجتمع الدولي لاتخاذ موقف مع ما يحدث في مصر، وبالتالي بدأت التصريحات صاعدة، وكان عليهم اتخاذ إجراء يعكس هذا الاهتمام".