EN
  • تاريخ النشر: 26 يناير, 2013

سعد عبود: مشكلة بورسعيد لن يتم حلها إلا بإقالة الحكومة

سعد عبود

سعد عبود

دعا البرلماني المصري السابق سعد عبود الرئيس محمد مرسي إلى إقالة حكومة الدكتور هشام قنديل، وتشكيل حكومة وحدة وطنية فورا تكون قادرة على إدارة أزمة بورسعيد التي تصاعدت فيها الاحتجاجات اعتراضا على.. تابع التفاصيل في "جملة مفيدة".

  • تاريخ النشر: 26 يناير, 2013

سعد عبود: مشكلة بورسعيد لن يتم حلها إلا بإقالة الحكومة

دعا البرلماني المصري السابق سعد عبود الرئيس محمد مرسي إلى إقالة حكومة الدكتور هشام قنديل، وتشكيل حكومة وحدة وطنية فورا تكون قادرة على إدارة أزمة بورسعيد التي تصاعدت فيها الاحتجاجات اعتراضا على الحكم بإعدام 21 شخصا متورطين في "مجزرة بورسعيد".

وقال عبود خلال استضافته في برنامج "جملة مفيدة"-: "المعارضة ليست هي من في يدها الحل، على رئيس الجمهورية أن يتدخل فورا الآن، ليس ببيان مرسل، ولكن عليه أن يقيل الحكومة ويشكل حكومة وحدة وطنية، لتطفئ نار الاحتقان، وتدير الانتخابات، أعتقد أنه لو بدأ بهذين الإجراءات ستهدأ الأوضاع".

وأضاف عبود منتقدا جماعة الإخوان المسلمين: "الإخوان غير ثوريين وأول من تركوا الميدان بعد التنحي، نريد حوار وطني جدي، وإجراء انتخابات نزيهة، لأن الانتخابات السابقة مشكوك في نزاهتها".

بينما انتقد طريقة التعامل مع الأزمة في بورسعيد، وقال: "لابد أن يكون هناك خطط موضوعة لكي لا تقع البلد حينما يصل بشعب بورسعيد الباسل أن يقول بإعلان الانفصال عن الوطن فهذا وضع مأساوي، الذين تولوا الحكم فشلوا في الظروف العادية، فما بالنا من الظروف التي تحتاج إلى قدرة غير عادية في تقدير المخاطر".

وأضاف: "يتم التعامل مع الأزمات الآن بنفس المنطق الذي تعامل به النظام القديم، مع كل أزمة يخرجون ويقولون إنها قلة مندسة، وأحداث بورسعيد الآن عبارة عن تراكم، نحن الآن ندفع الثمن مضاعف".