EN
  • تاريخ النشر: 11 ديسمبر, 2012

رئيس ديوان رئيس الجمهورية: قرار زيادة الأسعار لن يطبق إلا بحوار مجتمعي

محمد رفاعه الطهطاوي

محمد رفاعه الطهطاوي

اعتبر السفير محمد رفاعة الطهطاوي رئيس ديوان رئيس الجمهورية أن تراجع الرئيس المصري محمد مرسي عن قرار زيادة الأسعار يعبر عن تفهم لظروف الشعب الاقتصادية، وهو بمثابة قوة وليس ضعفا على الرغم من.. تابع التفاصيل في لقاء الطهطاوي في "جملة مفيدة"

  • تاريخ النشر: 11 ديسمبر, 2012

رئيس ديوان رئيس الجمهورية: قرار زيادة الأسعار لن يطبق إلا بحوار مجتمعي

اعتبر السفير محمد رفاعة الطهطاوي رئيس ديوان رئيس الجمهورية أن تراجع الرئيس المصري محمد مرسي عن قرار زيادة الأسعار يعبر عن تفهم لظروف الشعب الاقتصادية، وهو بمثابة قوة وليس ضعفا على الرغم من أنه جاء بعد احتجاجات، مؤكدا أن هذه القرارات لن يتم تطبيقها إلا بحوار مجتمعي.

وكان تم اتخاذ قرارات بزيادة أسعار بعض السلع، ولكن تم إيقاف العمل بهذه القرارات التي تضمنت رفع أسعار على بعض السلع منها الغاز والسجائر والمشروبات الكحولية والمشروبات الغازية.

وقال الطهطاوي -أثناء استضافته في برنامج "جملة مفيدة" مع الإعلامية منى الشاذلي-: "التراجع مصدر من مصادر القوة وليس الضعف، القرار تم اتخاذه من منطلق اقتصادي بحت، نحاول أن نسد العجز في الميزانية، هذا العجز لابد من محاولة تدبيره، ورأت الوزارة أنها تفرض ضرائب تصورت أنها لن تصيب إلا السجائر والمشروبات الكحولية، لذلك ستصيب سلعا غير أساسية".

وأضاف رئيس ديوان رئيس الجمهورية: "القرار لم يكن دقيقا، هذا خطأ أنا أعترف به، لأنه كان من المفترض أن يؤخذ بعد مناقشة مجتمعية حتى يكون الناس مدركين لأهميته حتى إن تحملوا أعباء يدركون أن لها مبرر".

وأكد أن الرئيس محمد مرسي كلمه ليلا وهو منزعج وقال: "هل درستوا هذه القرارات؟.. أنا أحس أن هناك ردة فعل شعبية سلبية، لابد أن يتم اتخاذ إجراء فوريوأشار الطهطاوي إلى أن مرسي طلب أن يصدر بيانا بوقف سريان قرار زيادة الأسعار فورا، وهذا ما يفسر صدور قرار الإلغاء ليلا.