EN
  • تاريخ النشر: 19 ديسمبر, 2012

د. منال عمر لـ"جملة مفيدة: أخطأت حينما قلت سأنتخب مرسي

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

فور انتهاء التحقيقات التي جرت معها بسبب اتهامها بإهانة رئيس الجمهورية محمد مرسي، حلت الدكتورة منال عمر استشاري الطب النفسي ضيفة على الإعلامية منى الشاذلي في برنامج "جملة مفيدة" لتكشف تفاصيل ما جرى معها.

فور انتهاء التحقيقات التي جرت معها بسبب اتهامها بإهانة رئيس الجمهورية محمد مرسي، حلت الدكتورة منال عمر استشاري الطب النفسي ضيفة على الإعلامية منى الشاذلي في برنامج "جملة مفيدة" لتكشف تفاصيل ما جرى معها.

الدكتورة منال قالت إن استجوابها في النيابة استمر لمدة 7 ساعات، وخرجت بكفالة قدرها 5 آلاف جنيه، مشيرة إلى أنها لم تكن في مصر حين تم استدعائها بتهمة إهانة الرئيس، وأنها استنتجت أنها لابد أن تراجع نفسها في طريقة الشرح في أي برنامج تحل عليه ضيفة حتى لا يتهم توجيه نفس التهمة إليها مرة أخرى.

وكان باحث في رئاسة الجمهورية قد وجه إلى الدكتورة منال تهمة إهانة الرئيس أثناء أحد حواراتها مع الإعلامي محمود سعد.

وشددت د. منال على أن تحليلها كان نفسيا بالدرجة الأولى لأنها "لا تفهم في السياسةمشيرة إلى أنها كانت ضمن فصيل يدعي "حزب الكنبة" وهو المسمى الإعلامي لمن يعزفون عن المشاركة السياسية، وأن ما حدث لها من تحول جاء بعد أن شاهدت الدماء تسيل بعد أحداث محمد محمود وغيرها من الأحداث التي راح ضحيتها العشرات.

وأكدت د. منال أنها انزعجت من التحقيق الذي دام هذه الساعات الطويلة، مشيرة إلى أن التحقيق كان أولى أن يقوم به جهات أخرى مثل مجمع العلماء للطب النفسي أو الجمعية المصرية للطب النفسي أو النقابة، وذلك بعد أن انفلتت بالتصريح بأنها ستختار محمد مرسي في الانتخابات الرئاسية بينه وبين الفريق أحمد شفيق.

وقالت: "لم أقنع الناس بأن ينتخبوا مرسي في جولة الإعادة، ولكن كانت الدعوة لكل أبناء وطني أن يختارون وهم خائفون، لأن الاختيار وقتها سيكون خاطئا، هنا رد علي محمود سعد بسؤال "يعني أنتخب محمد مرسي".. فرددت عليه بدوري: وأنا كمان سأنتخب مرسي.. وما كان يجب علي قول ذلك".