EN
  • تاريخ النشر: 26 يوليو, 2013

د. عمار علي حسن: لا فائدة من الكلام مع قيادات الإخوان

دكتور عمار علي حسن

دكتور عمار علي حسن

استبعد الدكتور عمار علي حسن أن يتم التوصل إلى أي حلول بالتحاور مع قيادات جماعة الإخوان المسلمين، مشيرا إلى أنهم الآن في طور البحث عن خروج آمن من المأزق الحالي، مؤكدا أن الأمل الوحيد هو في شباب الجماعة.

استبعد الدكتور عمار علي حسن الكاتب والباحث بعلم الاجتماع السياسي- أن يتم التوصل إلى أي حلول بالتحاور مع قيادات جماعة الإخوان المسلمين، مشيرا إلى أنهم الآن في طور البحث عن خروج آمن من المأزق الحالي، مؤكدا أن الأمل الوحيد هو في شباب الجماعة.

وقال د. عمار علي حسن لـMBC مصر: "لا أعتقد أن قادة الجماعة يعتذرون، ولا فائدة من الكلام معهم، كل ما يفكرون به الآن، أن يرتبوا وضعا سياسيا في المستقبل، أو خروجا آمنا من المأزق الحالي، ولكن رهاني على شباب الإخوان، هناك بوادر ظهرت ومنها حركتي الإخوان الأحرار وإخوان بلا عنف".

وأضاف: "اتصل بي شباب الإخوان بعد أن رتبوا تصورا مخالفا لتصور مكتب الإرشاد، وكانوا يريدون التجديد، وأدعو هؤلاء الشباب إلى مراجعة أفكار الإخوان لاسيما ما يتعلق بالدولة الوطنية، وأريد منهم أن يطلقوا الانشغال بالسلطة طلاقا بائنا".

وتابع: "القيادات ليس لديها أي خيال سياسي، ولا قدرة لفهم ما هي الدولة، هي مجموعة كانت تدير تيار سري هش، وكانوا منسحقين أمام أجهزة الدولة والأمن، ثم فجأة أصبحوا يعتلون هذه الدولة، دون المرور بأي تأهيل معنوي وتدريب على إدارة الدولة، وحينما كانوا يقولون إنهم غير راغبين في الترشيح للرئاسة، قلنا إنه تصورا رشيدا، ولكن تراجعوا ورشحوا شخصا ضعيفا وليس له أي انتماءات وطنية".