EN
  • تاريخ النشر: 05 فبراير, 2016

دراسة صادمة عن ختان الإناث.. 100 مليون ضحية في 3 دول بينهم مصر

التعليم

طفلة مصرية

أظهر تقرير جديد لصندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) أن حوالي مئتي مليون امرأة وفتاة في العالم تعرضن للختان، نصفهن يعشن في مصر وأثيوبيا وأندونيسيا.

  • تاريخ النشر: 05 فبراير, 2016

دراسة صادمة عن ختان الإناث.. 100 مليون ضحية في 3 دول بينهم مصر

(القاهرة – mbc.net ) أظهر تقرير جديد لصندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) أن حوالي مئتي مليون امرأة وفتاة في العالم تعرضن للختان، نصفهن يعشن في مصر وأثيوبيا وأندونيسيا.

ولا تزال الصومال وغينيا وجيبوتي البلدان التي تسجل أعلى معدلات لختان الإناث. غير أن المعدل تراجع في حوالي ثلاثين بلدا خصوصا في ليبيريا وبوركينا فاسو وكينيا وفق التقرير.

وحددت الأمم المتحدة هدفا لها بإنهاء هذه الممارسات بحلول سنة 2030 في إطار أهداف التنمية التي أقرها 193 بلدا في سبتمبر الماضي. ومن بين مئتي مليون ضحية للختان، 44 مليونا هن في سن الرابعة عشرة وما دون. وفي البلدان الثلاثين التي تسجل أكبر معدلات لهذه الممارسة تعرضت غالبية الفتيات للختان قبل سن الخامسة.

وشددت كلوديا كابا المشرفة على صياغة التقرير في بيان نشرته وكالة الأنباء الفرنسية، على ضرورة "مساندة الجهود الوطنية للتشجيع على التخلي عن هذه الممارسةلافتة إلى تسجيل بعض التقدم "في الطريقة التي تنظر فيها المجتمعات" إلى الختان. وأقرت خمسة بلدان قوانين تجرم هذه الممارسة هي كينيا، وأوغندا، وغينيا بيساو، وأخيرا نيجيريا، وغامبيا.

ووفق المسح السكاني الذي أجرته وزارة الصحة والسكان المصرية عام 2014، بدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، فقد أكدت أن نسبة الختان في مصر تنخفض تدريجيًا، وعلى الرغم من ذلك، فإن واحدة من بين كل 5 فتيات في مصر تعرضن للختان، من سن سنة إلى 19 عامًا.

وأشارت الدراسة إلى تراجع ظاهرة الختان في المدن الكبرى، ولفتت إلى أن أكثر من نصف سيدات مصر يعتقدن أن الختان مطلوب وفقًا لتعاليم الدين، وأن حوالي 6 من بين كل 10 سيدات يعتقدن أنها ممارسة لابد أن تستمر لحماية الفتيات والحفاظ عليهن، وأن نصف السيدات المشاركات في الدراسة، أكدن أن الرجال يفضلون المرأة المختونة.

في 2015، أصدرت الأمم المتحدة تقريرًا قالت فيه أن واحدة من بين أربعة نساء تعرضن للختان تعيش في مصر. وأن 92 % من النساء المتزوجات التي تتراوح أعمارهن ما بين 15 و49 عاماً خضعن للعملية وفقاً لتقرير أصدرته الحكومة المصرية في مايو من نفس العام. وكان قانون العقوبات المصري قد جرّم الختان منذ عام 2008، ويعاقب القائمين على عملية الختان بالسجن مدة بين 3 أشهر إلى عامين، وغرامة مالية تصل إلى 3 آلاف جنيه مصري.