EN
  • تاريخ النشر: 15 أغسطس, 2013

خبير سياسي: تركيا تبحث عن مصلحتها فقط

د. سيد عبد الستار

د. سيد عبد الستار

استبعد الدكتور سيد عبد الستار الخبير في شؤون جماعة الإخوان المسلمين- أن يكون تأييد النظام التركي لجماعة الإخوان المسلمين مرده إلى إنشاء خلافة إسلامية، مدللا على ذلك بأن تركيا عضوة في حلف الناتو وهو صاحب العداوة الواضحة مع الدول العربية.

استبعد الدكتور سيد عبد الستار الخبير في شؤون جماعة الإخوان المسلمين- أن يكون تأييد النظام التركي لجماعة الإخوان المسلمين مرده إلى إنشاء خلافة إسلامية، مدللا على ذلك بأن تركيا عضوة في حلف الناتو وهو صاحب العداوة الواضحة مع الدول العربية.

وقال الدكتور سيد: "تركيا من الدول الإسلامية الكبيرة، ولكنها عضوة في حلف الناتو المعادي للدول العربية تماما، مصالحة متعارضة مع المصالح القومية المصرية".

وأضاف: "مشكلة جماعة الإخوان أن مكتب إرشادها مفتوح على تنظيم دولي، ولكن الدولة الجديدة بعد 30 يونيو هي دولة القانون واحترام المؤسسات".

وأشار إلى أن إقامة تكتل دولي بناء على بعد ديني أمر مستبعد تماما، مؤكدا أن التكتلات تقوم على مبدأ المصالح، مدللا على ذلك بالاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة التي تضم 50 ولاية لكل منها استقلالها تحت مظلة فيدرالية.