EN
  • تاريخ النشر: 15 يناير, 2013

حمدين صباحي: أخطأت حينما لم أتحد مع "أبو الفتوح"

حمدين صباحي

حمدين صباحي

بعد أن خسر الاثنان المعركة الانتخابية على كرسي الرئاسة، وبعد انتقادات كثيرة وجهت إليهما بسبب تفتيت الأصوات، اعترف حمدين صباحي مؤسس التيار الشعبي- بأنه أخطأ حينما لم يتحد مع الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح في الانتخابات.. اقرأ التفاصيل في "جملة مفيدة"

بعد أن خسر الاثنان المعركة الانتخابية على كرسي الرئاسة، وبعد انتقادات كثيرة وجهت إليهما بسبب تفتيت الأصوات، اعترف حمدين صباحي مؤسس التيار الشعبي- بأنه أخطأ حينما لم يتحد مع الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح في الانتخابات.

وقال حمدين صباحي أثناء استضافته في برنامج "جملة مفيدة"-: "أنا أحترم حق الناس في عتابنا وخطأنا، نحن فعلا أخطأنا، اعتذرنا مرارا للشعب المصري أننا لم نتوحد، ونحاول أن نتعلم من التجربة".

وأكد صباحي أنه يرحب بانضمام عبد المنعم أبو الفتوح إلى جبهة الإنقاذ الوطني، وذلك لأنه يمثل تيار سياسي معتدل، وقال: "لو يريد أن ينضم إلينا بالجبهة مفتوحة له، المبدأ أن الجبهة ليست منشأة لأعضائها الحاليين فقط، نحن بحاجة لوجود أحزاب تصنف تحت تيار الإسلام السياسي الحضاري".

من ناحية أخرى لوح حمدين صباحي بأن الجبهة قد تلجأ إلى العصيان المدني في حال إذا لم تكن الانتخابات البرلمانية القادمة، واشترك لنزاهة هذه الانتخابات أن يتم تغيير الحكومة، بحيث ألا تكون تابعة لتيار معين.

وأضاف: "نريد إشراف تام على الانتخابات، بحيث يكون هناك قاضي على كل صندوق، ونريد نريد أن يتم الفرز للقوائم والفردي في اللجنة، وأن تتم الانتخابات على يومين متتاليين، بحيث يكون العدد الأقصى في كل صندوق 750 إلى ألف صوت".