EN
  • تاريخ النشر: 22 يناير, 2014

حلمي النمنم: مبارك وجه كلاما بذيئا لهالة مصطفى.. وقال لي "خليك" في الثقافة

محمد حسني مبارك

محمد حسني مبارك

أكد الكاتب الصحفي حلمي النمنم أن الندوات الثقافية التي كانت تقام في معرض القاهرة للكتاب كانت تتناول الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك بنقد لاذع، ولكن لم يكن يعرض على التليفزيون إلا ما كان يرضيه ويرضي وزير الإعلام الأسبق صفوت الشريف.

  • تاريخ النشر: 22 يناير, 2014

حلمي النمنم: مبارك وجه كلاما بذيئا لهالة مصطفى.. وقال لي "خليك" في الثقافة

أكد الكاتب الصحفي حلمي النمنم أن الندوات الثقافية التي كانت تقام في معرض القاهرة للكتاب كانت تتناول الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك بنقد لاذع، ولكن لم يكن يعرض على التليفزيون إلا ما كان يرضيه ويرضي وزير الإعلام الأسبق صفوت الشريف.

وقال النمنم خلال استضافته في برنامج "يحدث في مصر" مع الإعلامي شريف عامر-: "كانت العلاقة بين المثقفين والسياسة محتدمة خلال فترة الرئيس السادات، أما مبارك فكان يفتتح معرض الكتاب ليكتسب الشرعية مع المثقفين. والحوارات الثقافية كان يبثها في التليفزيون، كان يتم تقطيعها بما يرضي مبارك وصفوت الشريف، ولكن في هذه الحوارات سمع مبارك ما لم يسمعه".

ودلل الكاتب الصحفي على ذلك ببعض المواقف، وقال: "كان محمد سيد أحمد ينتقده دائما، وفي 2003 وقف الدكتور نور فرحات و"هلهل" مبارك، ودعاه لعمل إصلاح سياسي، ووقف مصطفى بكري يتكلم عن إيران والمشروع النووي وأننا لابد أن نقف ضد أمريكا، ورد عليه مبارك وقال "روح" عيش في فرنسا. وحينما تكلمت أنا معه قال لي يا أستاذ حلمي "خليك" في الثقافة، وحينما قالت له هالة مصطفى إنه لابد أن يسمح للإسلاميين بالمشاركة في الحياة السياسية رد عليها بردود بالغة البذاءة".

وأضاف النمنم: "وفي إحدى الندوات تأخر مبارك ما يقرب من الساعة، وكانت الندوة بعنوان "الصحوة الكبرىوحينما حضر انتقده سعد الدين إبراهيم، وقال إن الصحوة لن تتم بهذا الأسلوب دون أن تعتذر، فاعتذر مبارك. ولكن أكثر ما أغضب مبارك حينما قيل في ندوة إنه بلا مشروع قومي".