EN
  • تاريخ النشر: 27 نوفمبر, 2012

حسين عبد الغني لـ"جملة مفيدة": الإعلان الدستوري وحّدنا

حسين عبد الغني

الإعلامي حسين عبد الغني

ليست كل توابع الإعلان الدستوري الذي أصدره الرئيس محمد مرسي الخميس الماضي سيئة.. هذا ما أشار إليه الإعلامي والسياسي حسين عبد الغني الذي أكد أن الإعلان كان سببا في وحدة مختلف التيارات المدنية والشخصيات السياسية لأول مرة منذ سقوط حسني مبارك.

  • تاريخ النشر: 27 نوفمبر, 2012

حسين عبد الغني لـ"جملة مفيدة": الإعلان الدستوري وحّدنا

ليست كل توابع الإعلان الدستوري الذي أصدره الرئيس محمد مرسي الخميس الماضي سيئة.. هذا ما أشار إليه الإعلامي والسياسي حسين عبد الغني الذي أكد أن الإعلان كان سببا في وحدة مختلف التيارات المدنية والشخصيات السياسية لأول مرة منذ سقوط حسني مبارك.

وقال حسين عبد الغني معلقا على اجتماع القوى السياسية والإعلامية في مركز إعداد القادة: "هذا الإعلان الديكتاتوري وحد كل قوى المعارضة، ولم يحدث في منذ إسقاط مبارك أن وحدنا مثلما وحدنا الإعلان الدستوري".

وهاجم عبد الغني الإعلان بشدة، وقال: "مرسي هدم السلطة القضائية ومعه السلطتين الأخريين، الإعلان بمثابة هجوم كاسح وشامل ومدمر لكل الحريات والحقوق العامة، وفي مقدمتها حرية الإعلام والصحافة والتعبير والفن".

وأضاف خلال استضافته في برنامج "جملة مفيدة" مع الإعلامية منى الشاذلي-: "مرسي ترك الأهم وهو إصلاح وزارة الداخلية وتحقيق العدالة الانتقالية، وفكر في تحصين القرارات الرئاسية".

عبد الغني أكد إن الإعلان تضمن ما يجعله زائلا، وقال: "الإعلان الدستوري لن يعيش لأنه اعتداء على حقوق الشعب؛ لذلك فإن الرئيس سيضطر إلى إلغائه عاجلا أم آجلا".

واستبعد أن تنحصر الاحتجاجات في ميدان التحرير غدا، وقال: "ستظل مستمرة وبشكل واضح جدا، غدا ميدان التحرير في اختبار".

وشدد حسين عبد الغني إلى أن التيارات المدنية ترفض العنف بكل أشكاله، وقال: "لن نجر إلى استخدام العنف. التيارات التي استخدمت العنف معروفة، هي من لديها ميليشيات وتدربهم على العنف المسلح، هي من اعتدت على أبو العز الحريري وحمدي الفخراني، أما نحن فلا نستخدم العنف أبدا ولن نستخدمه".