EN
  • تاريخ النشر: 02 فبراير, 2013

حسن المستكاوي: السلطة تعاملنا كأننا "قراطيس"

حسن المستكاوي

حسن المستكاوي

انتقد الكاتب المصري حسن المستكاوي طريقة تعامل السلطة مع الأحداث، وتطبيق القانون على قطاع واحد دون الآخر، وتقديم مبررات غريبة ليس لها علاقة بالحقيقة، عبر عنها المستكاوي بقوله: "يعاملونا كأننا قراطيس".

  • تاريخ النشر: 02 فبراير, 2013

حسن المستكاوي: السلطة تعاملنا كأننا "قراطيس"

انتقد الكاتب المصري حسن المستكاوي طريقة تعامل السلطة مع الأحداث، وتطبيق القانون على قطاع واحد دون الآخر، وتقديم مبررات غريبة ليس لها علاقة بالحقيقة، عبر عنها المستكاوي بقوله: "يعاملونا كأننا قراطيس".

وأضاف المستكاوي خلال استضافته في برنامج "جملة مفيدة": "أمس كنت أجلس مع عائلتي ونشاهد مشهد الاتحادية، تضايقنا من إلقاء المولوتوف، وفجأة حصل تحول في المشهد إلى غضب مذهل أمام مشهد سحل حمادة صابر، والغضب اليوم أكبر بسبب أقواله، متى السلطة تكف عن معاملتنا على أننا قرطاس كبير، لا نفهم".

وتابع: "ما حدث هو نموذج لإهدار الكرامة، القتل والمولوتوف أصبح شيء عادي، والشغب عادي، كل شيء أصبح عاديا في مصر، ولكن الكذبة الخاصة اليوم هي شيء مذهل، أنا مقهور جدا من حصار مدينة الإنتاج الإعلامي، وحصار الدستورية، والاعتداء على حزب الوفد، ولكن اليوم قهرت أكثر".

وانتقد المستكاوي حالة اللامبالاة التي يظهرها رئيس الحكومة الدكتور هشام قنديل حول الأحداث المتكررة التي تعدى فيها المؤيدين للرئيس على القانون، وقال: "من يريد أن يطبق القانون لا يجب أن يختار الناس الذين يطبق عليهم هذا القانون، لا يصح أن يطبق القانون على المتظاهرين ولا يطبق على المؤيدين، تصنيف الجرائم بين مؤيد ومعارض هي الجريمة الكبرى في هذه البلد".

وأضاف: "صعبان عليّ نفسي، أنا عمري ضاع، عمري 60 سنة أنتظر فيها حلما لم يتحقق، هذا أتعبني، جيلي أكثر ناس مكتئبة، لأننا عشنا فترة قهر طويلة، امتدت على مدار 30 عاماوتساءل: "منتهى القهر أن يتم تزوير الانتخابات، ويخرج بعدها أمين الحزب يتحدث عن الديمقراطية والنزاهة، كله كذب، نحن نعيش في كذب طوال هذه السنين، وظننا أن القهر سينتهي بعد سقوط مبارك، ولكن هذا لم يحدث".