EN
  • تاريخ النشر: 18 أغسطس, 2013

حافظ أبو سعدة: الإخوان كانوا يستعدون للحرب

حافظ أبو سعدة

حافظ أبو سعدة

فسر الحقوقي حافظ أبو سعدة العنف الذي يتم ممارسته في مصر حاليا أن جماعة الإخوان المسلمين كانوا يستعدون للحرب، ودلل على ذلك بأنهم كانوا ينشئون المتاريس في محيط اعتصام رابعة العدوية.

فسر الحقوقي حافظ أبو سعدة العنف الذي يتم ممارسته في مصر حاليا أن جماعة الإخوان المسلمين كانوا يستعدون للحرب، ودلل على ذلك بأنهم كانوا ينشئون المتاريس في محيط اعتصام رابعة العدوية.

وقال أبو سعدة خلال استضافته في برنامج "جملة مفيدة"-: "أعتقد أن التهديد بالعنف واستخدامه هو تهديد لكيان الدولة، نحن أمام حالة عنف في عشرين محافظة، وهذا يدل على أن الجماعة كانت تريد إسقاط الدولة".

وأضاف: "الاعتصامات لم تكن سلمية، والدليل أنه في أول يوم من فض اعتصامي رابعة والنهضة سقط 43 شهيدا من الشرطة، وهذا يفسر كم التسليح في اعتصام رابعة، إضافة إلى المتاريس الموجودة كانت تدل على أن هناك استعداد لحرب، بالتالي كان مواجهة العنف وأعماله هو دفاع عن وجود الدولة ذاته".

وتابع: "من يستخدم السلاح والعنف ضد مؤسسات الدولة هو الذي يفرض طبيعة الرد، وأقارن بين فض اعتصام مسجد الفتح ورابعة العدوية، حيث تم إخراج المعتصمين في المسجد دون أي ضحايا".