EN
  • تاريخ النشر: 10 ديسمبر, 2012

جميلة إسماعيل لـ"جملة مفيدة": الحوار مع مرسي مناورة لتمرير دستور مشوه

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

اعتبرت الإعلامية والناشطة السياسية جميلة إسماعيل أن حوار بعض القوى الوطنية مع الرئيس المصري محمد مرسي مناورة هدفها فقط تمرير مشروع الدستور الذي صدر عن الجمعية التأسيسية وهو الذي وصفته بأنه مشوه لا يعبر إلا عن جماعة الإخوان المسلمين فقط.

  • تاريخ النشر: 10 ديسمبر, 2012

جميلة إسماعيل لـ"جملة مفيدة": الحوار مع مرسي مناورة لتمرير دستور مشوه

اعتبرت الإعلامية والناشطة السياسية جميلة إسماعيل أن حوار بعض القوى الوطنية مع الرئيس المصري محمد مرسي مناورة هدفها فقط تمرير مشروع الدستور الذي صدر عن الجمعية التأسيسية وهو الذي وصفته بأنه مشوه لا يعبر إلا عن مؤيدي الرئيس محمد مرسي فقط.

وقالت جميلة إسماعيل إن الرئيس تورط وورط الشعب معه في أزمة، وقالت أثناء استضافتها في برنامج "جملة مفيدة" مع الإعلامية منى الشاذلي-: "الرئيس دعا القوى السياسية ليس لإيجاد حل لأزمة هو صنعها، ولكن لإيجاد مخرج له، من ذهب للحوار كانوا في مهمة محددة، المخرج كان مجهز بشكل مسبق".

وأضافت: "الرئيس أصدر قراراته بتمرير دستور مشبوه، تم وضعه بواسطة جمعية تأسيسية لا تعبر عن الشعب، هناك بالتأكيد التفاف ليتم تمرير مشروع الدستور، وما حدث من حوار وما صدر عنه من إعلان ما هو إلا قناع ومناورة".

وأعلنت جميلة إسماعيل عن ندمها للاحتفال بفوز محمد مرسي في انتخابات الرئاسة، وقالت: "فوجئت أنه لا يحكم بمفرده، كل قراراته تعبر عن مصلحة جماعة ولا تعبر عن مصلحة شعب، هو رئيس جاء من الشعب ضد الشعب".