EN
  • تاريخ النشر: 21 مارس, 2017

جلسة تصوير "احتفلوا في صمت" لسيدة" لا تنجب" تثير تعاطف الآلاف على فيسبوك

نشر المصور جهاد سعد جلسة تصوير جديدة عبر صفحته بموقع فيس بوك تحت شعار "احتفلوا ا بعيد الأم في صمت .. فهناك من يتمنى الأمومه .. يفتقد كلمه (ماما) .. فهناك من يفتقد أمه ..راعوا مشاعر الآخرين"

(القاهرة-mbc.net) نشر المصور جهاد سعد جلسة تصوير جديدة عبر صفحته بموقع فيس بوك تحت شعار "احتفلوا ا بعيد الأم في صمت .. فهناك من يتمنى الأمومه .. يفتقد كلمه (ماما) .. فهناك من يفتقد أمه.. راعوا مشاعر الآخرين"

جلسة تصوير "احتفلوا في صمت" لسيدة" لا تنجب" تثير تعاطف الآلاف على فيسبوك

احترموا مشاعر الاخرين

احترموا مشاعر الاخرين أثارت الجدل عبر موقع فيس بوك بين مؤيد ومعارض ورافض للفكرة من الأساس

احترموا مشاعر الاخرين

وقال جهاد فى حواره مع mbc.net بأنه بدأ التفكير منذ فترة قصيرة لأسباب كثيرة رأها أمامه مثل الفتيات الصغيرة المحرومة من كلمة "ماما" ولذلك فكرت فى أن أقوم بتوصل الفكرة عن طريق التصوير كالعادة

احترموا مشاعر الاخرين

وقدم جهاد قبل ذلك أفكاراً مختلفة فى التصوير مثل زواج القاصرات وسانتا كلوز وغيرها ولذلك قال جهاد بأنه يعشق الوصول للناس عن طريق الفن 

احترموا مشاعر الاخرين

وأكد جهاد بأن الإحساس شئ مهم جدا  ولكن الحقيقة بأن المصريين لا يحبون رؤية الواقع ولو كانت الفكرة من خارج مصر لوجدت الكثير من الدعم

احترموا مشاعر الاخرين

وعن ردود الأفعال قال جهاد :ناس كتير وقالوا كلام كتير حلو زي انت بجد مبدع انت مختلف انت بتستخدم الكاميرا صح لتوصيل رساله "

احترموا مشاعر الاخرين

أظهرت الصور المرأة الحزينة التي تلعب دورها الموديل "شروق العبدتجلس معلقة ملابس الأطفال على الحائط في حزن شديد ويبلغ جهاد سعد 32 عاما وإحترف التصوير بعد دراسته للتجارة

احترموا مشاعر الاخرين

وتباينت ردود الأفعال على الصور فهناك عددا من الأراء التى رفضت الفكرة وإنتقدت جهاد بشخصه وإعتراضهم على عمر الموديل وطريقة لبسها

احترموا مشاعر الاخرين

جهاد سعد يوجه رسالة قوية بعدما  قرر أن يبدأ بهذه الكاميرا وما أتيح له من إمكانيات حملات كثيرة ضد المجتمع الذى تجبر على النساء

احترموا مشاعر الاخرين

فهناك من يتمنى الأمومة، يفتقد كلمة (مامافهناك من يفتقد أمه، راعوا مشاعر الآخرين وهذه هى الرسالة الأكبر من جلسة التصوير

احترموا مشاعر الاخرين

صورة من جلسة التصوير إحتفلوا في صمت

التعليق
التعليقات ()
الاسم *
*
التعليق
التعليقات ()
الاسم *
التعليق
*