EN
  • تاريخ النشر: 16 مارس, 2015

تلميذ يشنق نفسه داخل حجرته بسبب «إنذار غياب»

إنتحار

تلقى اللواء ممتاز فهمي مدير امن المنوفية، بلاغا من سيدة يفيد بانتحار نجلها الطالب بالصف الثاني الثانوي التجاري شنقاً بالمنزل بسبب إنذار من المدرسة لطول غيابه.

(القاهرة – mbc.net) انتحر تلميذ يبلغ من العمر 17 عاما، شنقا في قرية تابعة لمركز أشمون بمحافظة المنوفية، بعد تقليه إنذارا بالغياب من مدرسته.

وتلقى اللواء ممتاز فهمي مدير امن المنوفية، بلاغا من سيدة يفيد بانتحار نجلها الطالب بالصف الثاني الثانوي التجاري شنقاً بالمنزل بسبب إنذار من المدرسة لطول غيابه.

واستجوبت النيابة شقيقة والدة الطالب المنتحر والتي أقرت بمضمون ما جاء ونفي الشبهة الجنائية، بعد نقل الجثة إلى المستشفى.

وأفاد تقرير الكشف الطبي الذي وقع على الجثة بمعرفة مفتش الصحة، أن الوفاة نتيجة هبوط حاد بالدورة الدموية بسبب الاختناق، ولا شبه جنائية في الحالة.

ويرى خبراء ومراقبون أن حالات الانتحار شنقا تحولت مؤخرا لظاهرة في المجتمع المصري.