EN
  • تاريخ النشر: 29 يونيو, 2014

تعرف علي حكم الإفطار أثناء السفر بالطائرة

عبلة الكحلاوى

عبلة الكحلاوي

أكدت الداعية الإسلامية "عبلة الكحلاوي " بأن الله عز وجل قد أتاح للمسلمين الإفطار أثناء السفر فدين الإسلام دين يسر وسماحة

  • تاريخ النشر: 29 يونيو, 2014

تعرف علي حكم الإفطار أثناء السفر بالطائرة

(القاهرة - mbc.net) أكدت الداعية الإسلامية "عبلة الكحلاوي " بأن الله عز وجل قد أتاح للمسلمين الإفطار أثناء السفر فدين الإسلام دين يسر وسماحة،  ويتجلى ذلك اليسر في رفع الحرج عن من لا يستطيع الصوم أو يشق عليه كالمريض والمسافر ، فرخص لهم الفطر في رمضان مع إرشادهم إلى ما يقوم مقام صيامهم الذي سقط عنهم ، كلٌ بحسب حاله ، وفي هذا عدم تكليف أحد بما لا يطيق ، قـال الله تعـالى : (لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا لَهَا...).

وذلك في حالة أن كانوا علي سفر فهم من أهل الرخصة والمعلوم إن الإنسان كلما ارتفع تحت الأرض أصبح التنفس صعبا وهذا  معروف بسبب دوران الأرض حول الشمس .

وقد اتفق الفقهاء على اعتبار السفر موضع من مواضع الترخص والتخفيف في أحكام كثيرة؛ وذلك أن السفر مظنة لحصول المشقة والنصب غالباً، فهو قطعة من العذاب قال عليه الصلاة والسلام: " السفر قطعة من العذاب، يمنع أحدكم طعامه وشرابه ونومه، فإذا قضى نهمته فليعجل إلى أهله ".

أشار العلماء قد نصوا على أن السفر يعتبر سبباً مبيحاً للترخص، ولو لم توجد معه المشقة؛ وذلك أن السفر عندهم هو علة الترخص، وليس المشقة. صحيح أن المشقة هي الحكمة التي من أجلها أبيح الترخص للمسافر، ولكن لما كانت هذه الحكمة غير منضبطة ، فما يعد مشقة في وقت ولشخص ما قد لا يكون مشقة عند غيره أو في وقت آخر؛ فجعل السفر الذي هو مظنة المشقة علة تبيح الترخص، وأقيم مقام المشقة لانضباطه.

وعليه : فيجوز الفطر للمسافر، ولو كان مسافراً على طائرة أو سيارة مكيفة، أو في وقت الشتاء، ويجوز للمسافر بالطائرة أن يفطر و يقصر في سفر ساعة واحدة  أو أقل من ساعة، إذا كان يسمى سفراً، وقطع مسافة القصر .

 كما يجوز لمن كان سفرهم مستمراً ولهم أهل ومكان يرجعون إليهم كسائقي سيارات الأجرة، والشاحنات، وقائدي الطائرات، والقطارات ومضيفيها، وغيرهم أن يترخصوا برخص السفر من قصر وفطر وغيرهما في حال سفرهم؛ لأنهم مسافرون حقيقة، ويقضون إذا رجعوا إلى أهلهم، أو في أيام الشتاء القصيرة الباردة؛ لأن ذلك أيسرعليهم.