EN
  • تاريخ النشر: 11 يونيو, 2014

تطورات جديدة بعد حكم قضية "معتقلى مجلس الشورى"

علاء عبد الفتاح

علاء عبد الفتاح

علق أحمد سيف الإسلام، المحامى، ووالد الناشط السياسى علاء عبدالفتاح، على قرار محكمة جنايات القاهرة، الصادر اليوم الأربعاء، بحبس نجله و24 متهمًا غيابيًا،

  • تاريخ النشر: 11 يونيو, 2014

تطورات جديدة بعد حكم قضية "معتقلى مجلس الشورى"

علق أحمد سيف الإسلام، المحامى، ووالد الناشط السياسى علاء عبدالفتاح، على قرار محكمة جنايات القاهرة، الصادر اليوم الأربعاء، بحبس نجله و24 متهمًا غيابيًا، 15 عاما فى أحداث مجلس الشورى فى مداخلة تليفونية ببرنامج "يحدث في مصربأن ما حدث مع أبنه هو أمر غريب للغاية.

وقال سيف الإسلام، " أن جلسة اليوم، عقدت باكرا فى تمام الساعة التاسعة والربع صباحًا، وذهب القاضى مبكرًا بعدما رفض دخولنا الجلسة وقام بعقد الجلسة قبل حضور المتهمين الـ 25 ثم أصدر حكمه غيابيًا  في التاسعة والنصف على جميع المتهمين 15 عاماً بالحبس وغرامة 100 ألف جنيه، على حد قوله.

وأكد أحمد سيف الإسلام، أن نجله علاء عبد الفتاح وآخرين من المتهمين فى أحداث الشورى، كانوا منتظرين أمام المحكمة لحين أن يسمح لهم القاضى بحضور الجلسة إلا أنه تم الحكم عليهم غيابيا وتم القبض عليهم في "الحبس خانة" بمحكمة الجنايات.

واستنكر والد الناشط السياسى إهدار حق دفاع المتهمين فى الترافع فى القضية، وإصدار الحكم القضائي دون استدعاء المحامين ولا المتهمين، ومن ثم تم إلقاء القبض علي المتهمين.

وأكد المستشار رفعت السعيد رئيس محكمة  الإستنئاف السابق بأن الحكم الغيابى لا يتم إلأ بغياب المتهم عن كافة الجلسات ولكن إذا حضر المتهم جزءا من هذه الجلسات يعتبر الحكم حضورى  إعتبارى.

وأضاف "فى حالة صدور الحكم غيابيا يتم إسقاط الحكم وإعادة إجراءات القضية مرة أخرى فيما يعرف بـ "المعارضة".

يذكر أن محكمة جنايات القاهرة، أصدرت اليوم الأربعاء، حكمًا غيابيًا بحبس علاء عبدالفتاح وآخرين، 15 عامًا بجانب تغريمه مع باقي المتهمين 100 ألف جنيه، في أحداث شارع قصر العيني والمعروفة إعلاميًا بـ "أحداث مجلس الشورىوالتي وقعت في شهر نوفمبر الماضي.

وكانت النيابة العامة قد أسندت للمتهمين تهم الاعتداء على المقدم عماد طاحون، مفتش مباحث غرب القاهرة، وسرقة جهازه اللاسلكي والتعدي عليه بالضرب، وتنظيم مظاهرة دون ترخيص أمام مجلس الشورى، وإثارة الشغب والتعدي على أفراد الشرطة وقطع الطريق والتجمهر وإتلاف الممتلكات العامة.