EN
  • تاريخ النشر: 15 أغسطس, 2013

تشييع جنازة ضابط دافع عن مكتبة الإسكندرية عصر اليوم

تستعد محافظة الإسكندرية لتشييع جثمان أحد ظباط قوات الأمن المركزي، الذي لقى حتفه مساء أمس في الاشتباكات والاعتداءات التي حدثت إثر فض اعتصام مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي.

تستعد محافظة الإسكندرية لتشييع جثمان أحد ظباط قوات الأمن المركزي، الذي لقى حتفه مساء أمس في الاشتباكات والاعتداءات التي حدثت إثر فض اعتصام مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي.

وكان بعض من أنصار المعزول قد حاولوا الهجوم على مكتبة الإسكندرية العريقة، ومن المقرر أن تبدأ الجنازة بعد صلاة العصر.

وتشهد الإسكندرية هدوء في الأوضاع الأمنية، رغم بعض التجمعات في أماكن متفرقة ولكن يتم التعامل الأمني معها على الفور.