EN
  • تاريخ النشر: 11 مارس, 2015

تحقيقات نيابة كرداسة تكشف تفاصيل مقتل السيد محمد الشعراوي

كشفت تحقيقات نيابة كرداسة بشمال الجيزة تفاصيل قتل إخواني مقيم في ناهيا، حيث برأت النيابة قوات الشرطة من تهمة القتل العمد للسيد محمد الشعراوي، بينما تسلمت النيابة تقرير الطب الشرعي حول تشريح الجثة، وتبين إصابته بـ8 طلقات بمناطق متفرقة من الجسد.

(القاهرة - mbc.net) كشفت تحقيقات نيابة كرداسة بشمال الجيزة تفاصيل قتل إخواني مقيم في ناهيا، حيث برأت النيابة قوات الشرطة من تهمة القتل العمد للسيد محمد الشعراوي، بينما تسلمت النيابة تقرير الطب الشرعي حول تشريح الجثة، وتبين إصابته بـ8 طلقات بمناطق متفرقة من الجسد.

وكان الشعراوي قد قتل من قبل القوات التي كانت مكلفة بضبطه بسبب تورطه في حادث اقتحام شركة مثلجات، وإضرام النيران بـ16 سيارة تابعة لها، بدائرة قسم مركز شرطة كرداسة.

وقالت تحريات قطاع الأمن الوطنى، التى تسلمتها النيابة، إن القتيل، ضمن تشكيل عصابي يستهدف المنشآت العامة والخاصة، وتلقوا تكليفات بتنفيذ عمل إرهابي ضد شركة المثلجات، لنشر الفوضى فى البلاد، قبل بدء المؤتمر الاقتصادي بمدينة شرم الشيخ.

وأضافت التحريات التي نشرتها صحيفة المصري اليوم- إن الشعراوى بادر بإطلاق النيران تجاه القوات لدى شعوره بقدومهم إلى منزله، فاتخذت القوات ساترًا لمبادلته النيران، وبصعوده إلى سطح المنزل للهروب أصابته رصاصة بالجانب الأيمن، أعقبتها عدة طلقات تركزت في مناطق الرأس والصدر والرقبة والظهر، حيث كان المتهم يواصل إطلاق النار.

وأكد المقدم عصام نبيل رئيس مباحث كرداسة- أن قوات الشرطة كانت في حالة دفاع شرعي عن النفس، ودلل على ذلك بضبط بندقية آلى وخزينة طلقات وطبنجة ميرى، مُبلغ بسرقتها، بحوزة القتيل.

وطابق تقرير الطب الشرعي ما ورد على لسان رئيس المباحث، أمام النيابة، حيث ورد أن الشعراوى أصيب بطلق ناري يخص الشرطة من مسافة لا تتجاوز 20 مترًا، أصابه أولاً بطلقة في الجنب الأيمن، وطلقتين فى الرأس، وطلقتين فى الرقبة، وسادسة فى الإلية، وسابعة بالظهر، والثامنة بمقدمة الصدر، وطلبت النيابة تصورا من خبراء المعمل الجنائى لحدوث المواجهة بين قوات الأمن والقتيل، وفحص سلاحه، وعدة طلقات صادرة من السلاح صوب القوات، عُثر عليها بمسرح الأحداث.