EN
  • تاريخ النشر: 06 مايو, 2015

تحقيقات النيابة توضح تفاصيل جديدة في واقعة "سيدة المطار"

ياسمين النرش

ياسمين النرش

قررت نيابة النزهة، برئاسة أحمد وجيه، استدعاء المجني عليه المقدم حازم فوزي، لسماع أقوالهم حول واقعة اعتداء المتهمة ياسمين النرش والمعروفة إعلاميًا بـ"سيدة المطار" بالسباب والشتائم

  • تاريخ النشر: 06 مايو, 2015

تحقيقات النيابة توضح تفاصيل جديدة في واقعة "سيدة المطار"

(القاهرة -mbc.net) قررت نيابة النزهة، برئاسة أحمد وجيه، استدعاء المجني عليه المقدم حازم فوزي، لسماع أقوالهم حول واقعة اعتداء المتهمة ياسمين النرش والمعروفة إعلاميًا بـ"سيدة المطار" بالسباب والشتائم والضرب بالأيدي على ضابط الشرطة عندما أصر على تفتيشها قبل السماح لها بالصعود إلى الطائرة المتجهة إلى مدينة الغردقة.

ظهرت النرش في الفيديو تدعي أنها وصلت للمطار متأخرة، لكن لازال هناك وقت قليل قبل رحلتها، بينما رفض الموظف والضابط صعودها للطائرة. وقالت وزارة الداخلية أنه تم القبض عليها بمطار القاهرة الجوي عند تقدمها للسفر لمدينة الغردقة، بحوزتها 200 جرام لمخدر الحشيش، وانتابتها حالة من الغضب الشديد وتعدت على القوات بالسب والقذف والضرب.

وأكدت النيابة أن محامي المتهمة لم يتقدم بأي تقرير طبي، يثبت إنها تعاني من مشاكل نفسية، كما تردد في وسائل الاعلام.

ونفت النيابة تقديم المحامي باستئناف على قرار حبسها ١٥ يوماً، مؤكداً أن المتهمة مازالت داخل سجن القناطر تقضى فترة تجديد الحبس، لحين إحالتها إلى المحاكمة.

وأشارت التحقيقات أن المتهمة أنكرت حيازتها للمواد المخدرة، وأكدت أن أمن المطار هم من قاموا بدسها لها بين متعلقاتها الشخصية، وأنهم لفقوا لها هذه القضية كنوع من تأديبها؛ لأنها تعدت على أحد رجالهم.

وقالت المتهمة أمام النيابة، إنها لم تكن في وعيها وأُصيبت بتلك الحالة نتيجة قيام رجال الأمن في المطار بإخفاء معلقاتها الشخصية، وعندما كانت تسألهم عليها، كانوا لا يجيبونها وإنها كانت تخشي ترك ابنتها لوحدها في الطائرة.

وقال مصدر أمني بمطار القاهرة لم يسمه موقع دوت مصر- إن ياسمين النرش، صاحبة واقعة "فيديو" المطار الشهيرة، كانت متوجهة من القاهرة إلى الغردقة، في زيارة لابنتها، مشيرا إلى أنها صاحبة محل أدوات منزلية بالجونة، وأن سبب إثارتها في مقاطع الفيديو التي تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي، يرجع إلى أنه أثناء تفتيش حقائبها، وجد 197 جراما من مخدر الحشيش، قبل دقيقتين من موعد إقلاع الطائرة، ولذلك تم توقيفها ومنعها من ركوب الطائرة، وقوبل ذلك من طرفها بثورة عارمة على رجال الأمن، مثلما جاء في مقطع الفيديو.