EN
  • تاريخ النشر: 27 مارس, 2015

بعد تشويه الذقن..حقيقة كسر كرسي "توت عنخ آمون"

توت عنخ آمون

توت عنخ آمون

أكد الدكتور محمود الحلوجي، مدير المتحف المصري بالقاهرة أن

(القاهرة – mbc.net) أكد الدكتور محمود الحلوجي، مدير المتحف المصري بالقاهرة أن ما تردد في وسائل الإعلام عن كسر بكرسي الملك توت عنخ آمون أثناء نقله للمتحف الجديد أخبار غير دقيقة.

وأضاف  الحلوجي في  التصريحات التي نشرتها المصري اليوم الجمعة، أن مجموعة توت غنخ أمون متواجدة في المتحف المصري ولم يتم نقلها، مشيرا إلى أن المجموعة سيتم نقلها بالكامل إلى المتحف الجديد في آخر عام 2017 قبل الافتتاح بأيام معدودة، موضحا أن الإعلام المصري ساهم في نشر شائعات حول هذه المجموعة بشكل خاطئ.

وحول المستجدات الخاصة بترميم ذقن توت عنخ أمون، قال الحلوجي: إن هذا الأمر ليس بالكارثة الكبرى، فهذه المواد مسموح بها عالميا في الترميم، وإذا حدث خطأ من الممكن أن يتم إعادة الترميم، على حد قوله.

يذكر أن مجموعة توت عنخ أمون تعد من أهم القطع الأثرية في المتحف المصري، التي تم اكتشافها في البر الغربي بالأقصر عام 1922، بفضل مجهودات عالم الآثار الأمريكي، هاورد كارتر.