EN
  • تاريخ النشر: 24 مارس, 2015

بعد التحقيق معه..إعفاء المتحدث باسم الطب الشرعي من منصبه

إن ما نشرته المواقع بأن التحقيق معه تم بسبب تصريحاته عن أن وفاة شيماء الصباغ

  • تاريخ النشر: 24 مارس, 2015

بعد التحقيق معه..إعفاء المتحدث باسم الطب الشرعي من منصبه

قرر الدكتور محمود أحمد على، رئيس قطاع الطب الشرعي، الثلاثاء، إعفاء الدكتور هشام عبد الحميد المتحدث باسم الطب الشرعي من تكليفه بمهام المتحدث عن المصلحة.

وحظر علىفي خطاب دوري وفقا لجريدة المصري اليوم جميع الأطباء، وموظفي المصلحة الإدلاء بأي بيانات أو معلومات فنية قد تصل إليهم في أثناء أو بمناسبة مباشرتهم لعملهم لأي من وسائل الأعلام على إطلاقها سواء المسموعة أو المرئية.

وقال الدكتور هشام عبد الحميد، المتحدث باسم الطب الشرعي، في تصريحات سابقة، إن ما نشرته المواقع بأن التحقيق معه تم بسبب تصريحاته عن أن وفاة شيماء الصباغ بسبب نحافتها أتعبه نفسيا

وأضاف أن التهم الموجهة له كانت إجراء حوار تليفزيوني دون تصريح والتهمة الأخرى التحدث في وسائل الإعلام في أمور فنية وتقارير طبية و إهانة أعضاء اللجنة الثلاثية لقضية محمد الجندي وبني مزار.

وأوضح أن ما قاله بالنسبة لحالة شيماء الصباغ أنها حالة من الحالات النادرة أن يميت الخرطوش الخفيف من مسافة 8 أمتار، والسبب كان بسبب نحافتها الشديدة التي ساعدت على اختراق الرش وهذا رأي علمي مبني على خبرات عملية ونظرية لأن الخرطوش الخفيف عادة يكون مداه المميت لا يزيد عن 4 أمتار والحالات النادرة هي التي تموت من مسافات أبعد من ذلك