EN
  • تاريخ النشر: 12 يناير, 2013

بعد استقالة فاروق العقدة من البنك المركزي.. ما توقعاتك لحركة الجنيه المصري؟

فاروق العقدة

فاروق العقدة

أثارت شائعة استقالة الدكتور فاروق العقدة من البنك المركزي منذ ثلاثة أسابيع تقريبا مخاوف المستثمرين وخسرت سوق الأسهم أكثر من 8 مليارات جنيه، ثم تم نفي هذه الشائعة وعادت الأمور للاستقرار إلى حد كبير.. شارك برأيك في "جملة مفيدة"

  • تاريخ النشر: 12 يناير, 2013

بعد استقالة فاروق العقدة من البنك المركزي.. ما توقعاتك لحركة الجنيه المصري؟

أثارت شائعة استقالة الدكتور فاروق العقدة من البنك المركزي منذ ثلاثة أسابيع تقريبا مخاوف المستثمرين وخسرت سوق الأسهم أكثر من 8 مليارات جنيه، ثم تم نفي هذه الشائعة وعادت الأمور للاستقرار إلى حد كبير.

ولكن الاستقالة لم تعد شائعة بعد، ولكنه أمر مؤكد، وتولى أمر البنك بعد العقدة هشام رامز كما كان متوقعا، ويبدو أنه ورث حملا ثقيلا حيث وصل الاحتياطي النقدي في البنك إلى حد حرج، كما أن سعر صرف الجنيه المصري أمام الدولار في حالة سيئة.

وبعيدا عن التحليلات الاقتصادية.. هل تتوقع أن يعود سعر صرف الجنيه المصري إلى سابق عهده أمام الدولار بقيادة هشام رامز وهو الرجل الذي شهد العقدة بكفاءته الشديدة؟.. أم تتوقع أن يتدهور سعره أكثر من السابق نظرا لتآكل احتياطي البنك المركزي وعدم استقرار الأحوال السياسية؟.. شارك برأيك