EN
  • تاريخ النشر: 06 أغسطس, 2014

فيديو حصري.. معلومات تعرفها لأول مرة عن قناة السويس الجديدة

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

حرك إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي إنشاء مشروع قناة السويس الموازية التطلعات في أن تصبح منطقة قناة السويس صناعية لوجيستية يتوافر بها العديد من الصناعات المتطورة، لجذب حركة التجارة العالمية، وهو بالفعل ما يهدف إليه المشروع.

  • تاريخ النشر: 06 أغسطس, 2014

فيديو حصري.. معلومات تعرفها لأول مرة عن قناة السويس الجديدة

(القاهرة - mbc.net) حرك إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي إنشاء مشروع قناة السويس الموازية التطلعات في أن تصبح منطقة قناة السويس صناعية لوجيستية يتوافر بها العديد من الصناعات المتطورة، لجذب حركة التجارة العالمية، وهو بالفعل ما يهدف إليه المشروع.

وتقوم فكرة المشروع الجديد على إنشاء قناة موازية للأصلية، وتحويل المنطقة من مجرد معبر تجارى إلى مركز صناعى ولوجيستى عالمى لإمداد وتموين النقل والتجارة.

ويبلغ طول قناة السويس الأصلية 190 كيلومترا، بينما يبلغ طول القناة الجديدة 72 كيلومترا منها 35 كيلومترا حفر جاف و37 كيلومترا توسعة وتعميق للقناة الأصلية. ويتكلف شق القناة الجديدة نحو 4 مليارات دولار ويطمح إلى توفير مليون ونصف وظيفة وتنمية 76 ألف كيلومتر على جانبى القناة واستصلاح نحو 4 ملايين فدان.

وسيكون تمويل حفر القناة الجديدة من عائدات أسهم تطرح على المصريين وحدهم وتتراوح بين عشرات ومئات الجنيهات للسهم الواحد.

وتتنافس العديد من التحالفات على تنفيذ المشروع، حيث يتنافس 14 تحالفا سيفوز واحد منهم، وسيتم الإعلان عنه في موعد أقصاه 15 أغسطس بعد موافقة مجلس الدولة على العقد. وتشرف على إنشاء المشروع لجنة وزارية يرأسها رئيس مجلس الوزراء إبراهيم محلب وتنفذه القوات المسلحة مع التحالف الفائز.

وتتضمن خطة تنمية قناة السويس 42 مشروعًا، منها 6 مشروعات ذات أولوية، وهى: تطوير طرق (القاهرة - السويس) – (الإسماعيلية - بورسعيد) إلى طرق حرة، وإنشاء نفق الإسماعيلية المار بمحور السويس للربط بين ضفتى القناة (شرق وغربوإنشاء نفق جنوب بورسعيد أسفل قناة السويس لسهولة الربط والاتصال بين القطاعين الشرقى والغربى لإقليم قناة السويس، وتطوير ميناء نويبع كمنطقة حرة، وتطوير مطار شرم الشيخ وإنشاء مأخذ مياه جديد على ترعة الإسماعيلية حتى موقع محطة تنقية شرق القناة لدعم مناطق التنمية الجديدة.

وإنشاء النفق تحت قناة السويس سيكون الأكبر من نوعه فى منطقة الشرق الأوسط ويتسع لأربع حارات، وإقامة مطارين، وثلاثة موان لخدمة السفن، ومحطات لتمويل السفن العملاقة من تموين وشحن وإصلاح وتفريغ البضائع، وإعادة التصدير، وإقامة وادى السيليكون للصناعات التكنولوجية المتقدمة، ومنتجعات سياحية على طول القناة، إلى جانب منطقة ترانزيت للسفن ومخرج للسفن الجديدة مما سيؤدى إلى خلق مجتمعات سكنية وزراعية وصناعية جديدة.

وبحسب الخطة المعدة للمشروع، فإن حفر القناة الجديدة يستغرق ثلاث سنوات، ولكن الرئيس السيسى طالب بالانتهاء من الحفر فى عام واحد فقط. 

الرئيس السيسي أثناء الإعلان عن المشروع
416

الرئيس السيسي أثناء الإعلان عن المشروع

النتائج المتوقعة

ومن المتوقع أن يحقق المشروع مجموعة من الأهداف والنتائج تتمثل في:

- تنمية ودفع عجلة الاقتصاد القومي المصري باستغلال عبقرية الموقع لجمهورية مصر العربية بمنطقة قناة السويس.

- تحول مصر إلى مركز اقتصادى ولوجيستى عالمى صناعى وتجارى مؤثر فى التجارة العالمية من خلال خلق كيانات صناعية ولوچيستية جديدة بمنطقة المشروع، تعتمد على أنشطة القيمة المضافة والصناعات التكميلية وإعادة التصدير للداخل والخارج، وذلك من خلال مناطق توزيع لوچيستية يتم تجهيزها لهذا الغرض، واستغلال الكيانات الحالية ومشروعات تطويرها المستقبلية.

- تشجيع روؤس الأموال الوطنية والعربية والأجنبية وجلب أكبر قدر من الاستثمارات للمشاركة في تنفيذ المخطط العام للمشروع وبما يحقق أهدافه دون المساس بالأمن القومي المصري.

- خلق رواج اقتصادي بالمنطقة وإتاحة أكبر عدد من فرص العمل لأبناء مدن القناة وسيناء والمحافظات المجاورة وللشباب المصري بكل أرجاء الوطن، مما يساهم في الارتقاء بمستوى المعيشة والمستوى الاجتماعي للشباب المصري، مع التركيز على إنشاء مراكز تدريب فنية وتخصصية وبناء مجتمعات عمرانية متكاملة داخل حيز المشروع ومرتبطة بأنشطته وتحويل ديموجرافي للسكان من القاهرة والمناطق ذات الكثافة العالية إلى محافظات منطقة تنفيذ المشروع، وتحسين مواردها.

- زيادة الدخل القومي المصري وعلى الأخص من العملة الصعبة نتيجة الزيادة المتوقعة لدخل قناة السويس من زيادة معدلات مرور السفن بالمجرى الملاحي ارتباطا بالمشروع القومي وكذا الزيادة المتوقعة لحركة النقل البحري من وإلى جمهورية مصر العربية وموانئ المشروع واستغلال الموقع كموقع محوري للاتصالات الالكترونية للعالم أجمع وبالأخص في منطقة البحر المتوسط والبحر الأحمر (قناة سويس الكترونية).

- إتاحة الفرصة للشركات والمؤسسات الوطنية للاشتراك في تنفيذ المخطط العام للمشروع والبنية التحتية له طبقا للمقاييس العالمية وبما يحقق انتعاشه لهذه الشركات ويمثل إضافة لإمكانياتها المادية وخبراتها المكتسبة وتحسين أوضاعها المادية وأوضاع العاملين بها.

- دفع قاطرة التنمية للأمام لتحقيق أهداف وطموحات الشعب المصري العظيم بعد ثورتي 25 يناير 2011 و 30 يونيو 2013 ليكون المشروع هو الحلم المصري العظيم الذي يتحقق إن شاء الله.

 

416