EN
  • تاريخ النشر: 04 يونيو, 2014

انتخابات الرئاسة تسجل أول خطوة للحصول على أموال مبارك

محمد حسني مبارك

محمد حسني مبارك

أعلنت إدارة القانون الدولي بوزارة الخارجية السويسرية الترحيب الشديد بالانتخابات الديمقراطية التي جرت في مصر، والتي انتهت بفوز المشير عبد الفتاح السيسي بالرئاسة.

  • تاريخ النشر: 04 يونيو, 2014

انتخابات الرئاسة تسجل أول خطوة للحصول على أموال مبارك

أعلنت إدارة القانون الدولي بوزارة الخارجية السويسرية الترحيب الشديد بالانتخابات الديمقراطية التي جرت في مصر، والتي انتهت بفوز المشير عبد الفتاح السيسي بالرئاسة.

وقال فالنتين زيلويجر مدير الإدارة المسئول عن ملف الأموال التي جمدتها سويسرا عقب سقوط نظام مبارك - في مؤتمر صحفي الأربعاء- إن هذه الانتخابات النزيهة تعتبر خطوة جيدة للغاية سيسمح باستمرار العمل مع الجهات المصرية المعنية بملف الأموال التي جمدتها سويسرا للرئيس الأسبق مبارك وبعض أفراد عائلته وبعض رموز النظام القديم لكي تحصل سويسرا على المعلومات المطلوبة.

المؤتمر الذي عقد بنادي الصحافة السويسري في جنيف أشار فيه زيلويجر أن إجمالي هذه المبالغ بلغ 700 مليون فرنك سويسري.

وكان السفير السويسري بالقاهرة ماركوس ليتنر، قد صرح خلال استضافته في برنامج "يحدث في مصر" مع الإعلامي شريف عامر، أن قائمة أسماء المحدد أموالهم تضم 20 شخصا منهم مبارك وعدد من رموز نظامه.

وأكد أن تلك القائمة تم تجميدها مباشرة بعد ثورة 25 يناير، مضيفا أن سويسرا بحاجة إلى أحكام نهائية من القضاء المصري لإعادة الأموال للدولة المصرية.

جدير بالذكر أن المستشار أنور العاصي، رئيس اللجنة العليا للانتخابات، أعلن مساء الثلاثاء فوز المشير عبدالفتاح السيسي، بالانتخابات الرئاسية، التي جرت على مدار 3 أيام في 26 و27 و28 مايو الماضي.

وأكد العاصي فوز السيسي، بعد حصوله على 23 مليونًا و 780 ألفًا و 104 ناخبين، بنسبة 96.9% من إجمالي الأصوات الصحيحة. فيما حصل حمدين صباحي، على 757 ألفًا و 511 صوتا بنسبة 3.1% من إجمالي الأصوات الصحيحة.