EN
  • تاريخ النشر: 27 أغسطس, 2013

الهلباوي: المرشد الجديد من فصيل قاد جماعة الإخوان إلى كوارث

كمال الهلباوي

كمال الهلباوي

أبدى الدكتور كمال الهلباوي -عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، والقيادي المستقيل من جماعة الإخوان المسلمين- قلقه من اختيار جمعة أمين الذي يقيم في لندن حاليا- مرشدا عاما للجماعة

أبدى الدكتور كمال الهلباوي -عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، والقيادي المستقيل من جماعة الإخوان المسلمين- قلقه من اختيار جمعة أمين الذي يقيم في لندن حاليا- مرشدا عاما للجماعة، وقال إنه من فصيل قاد الإخوان إلى كوارث، مشككا في صحة بعض المعلومات التي وردت في تقرير لجريدة "ذا تيليجراف" البريطانية عن أمين.

وقال الهلباوي في اتصال هاتفي لـ"جملة مفيدة"- إنه يختلف مع بعض التفاصيل الموجودة في تقرير التيليجراف، ويقلل من مخاوف الجريدة، مشيرا إلى إنه يستبعد أن يوجد هناك تضييق على أي أحد يعمل في إنجلترا طالما لا يوجد جريمة هناك.

وقالت الجريدة إن وجود أمين هناك يعد مصدر قلق لبريطانيا، حيث من المحتمل أن يجلب إسلاميين متطرفين إلى العاصمة.

وقال الهلباوي معلقا: "القانون هناك محترم، وكلام الجريدة ليس دقيقا، الإخوان لن يستطيعون إثارة مشكلة إذا اعتبروا أن بريطانيا وطنا بديلا، ويحاولون أن يبدأون عملهم هناك".

وعن أمين قال: "هو من مجموعة واحدة مع بديع والشاطر وغزلان ورشاد بيومي، وهذه المجموعة قادت الجماعة إلى كوارث، ولا يصلح أي واحد منهم أن يكون مرشدا مرة أخرى، لأنهم يؤمنون بالسرية القاتلة، وأفكار التشدد التي طرحها سيد قطب".

وأضاف: "هو يتميز بأنه يستطيع أن يتكلم جيدا داخل الإخوان، وليس خارج دائرة الجماعة، كل المجموعة التي ذكرت أسماءها من الصعب أن تتكلم في مؤتمر عام يتضمن إخوان وغيرهم، جمعة يتحدث بشيء من الفقه والتاريخ، ولكن ليس بمؤرخ للإخوان، المؤرخ كان محمود عبد الحليم رحمه الله- وعدد آخر من أعضاء الجماعة ليس بينهم جمعة أمين".

وأشار الهلباوي إلى أن الجماعة تخلت عن مبادئها في اختيار المرشد الجديد، وقال: "أمين مستقر الآن خارج الجمهورية، ومريض، لذلك فاختياره مخالف للائحة الجماعة، وكان من المحرج أن يتم اختياره، ولكن باعتبار أنه كان يعالج وليس له علاقة بالأحداث، ربما اعتبرت قيادات الجماعة أن هذا السبب مقبولا لكي يكون مرشدا، خاصة في ظل هذه الظروف السيئة".