EN
  • تاريخ النشر: 02 يوليو, 2013

النقيب هشام صالح: الشرطة عانت الكثير ولكن «كفاية»

هشام صالح

هشام صالح

قال النقيب هشام صالح المتحدث الرسمي باسم نادي ضباط الشرطة- إن جهاز الشرطة عانى الكثير من السلبيات خلال الفترة الماضية، خاصة جهاز الشرطة الذي يعاني من صورة سلبية لم تتغير.

قال النقيب هشام صالح المتحدث الرسمي باسم نادي ضباط الشرطة- إن جهاز الشرطة عانى الكثير من السلبيات خلال الفترة الماضية، خاصة جهاز الشرطة الذي يعاني من صورة سلبية لم تتغير.

وأضاف صالح لـMBC مصر: "الأمن الوطني عانى بعد الثورة، هو لم يتعافى مئة بالمئة، خاصة بعد النظرة التي أخذت عنه، هو كان له دور قل بعد الثورة، نتيجة الظروف المحيطة، ولكنه يبدأ في التعافي الآن".

وتابع: "يعاني الضباط عموما بعد أن تجرأ البلطجية، فيمكن أن يتم الاعتداء على فرد الشرطة وينال المعتدي 6 شهور كأقصى عقوبة، كما لا نجد تشريعات تحمينا، وفي الوقت الذي استشهد فيه 211 رجل شرطة وأصيب ما يقرب من 9 آلاف شخص 40% منهم عاهاتم مستديمة لم يتم تكريم أحد، كما عانوا في تلقيهم العلاج، لذلك قال الضباط كفاية".

وأكد صالح إلى أن الضباط في إطار تنفيذ تطوير لوزارة الداخلية، وقال: "نريد أن نعود إلى مكاننا الطبيعي، قضيتنا الفترة القادمة في البحث عن استقلالية جهاز الشرطة، بكل ما تشمل كلمة الاستقلالية من معنى، تكون شرطة للشعب، وبعيدة للسلطة السياسية، شرطة بعيدة عن أن تكون أداة للبطش، شرطة تكون متواجدة للناس فقط، الأمن هو أغلى سلعة في الحياة".