EN
  • تاريخ النشر: 05 يوليو, 2014

المترو والسكة الحديد والاتصالات تحضر لـ "صدمة جديدة"

زيادة الأسعار

زيادة الأسعار

أكدت مصادر بوزارة النقل أن هيئة السكة ومترو الأنفاق تقدموا منذ ساعات اليوم بمذكرة عاجلة إلى المهندس هانى ضاحى وزير النقل يطالبون فيه برفع أسعار تذاكر القطارات بنسبة 35% وخاصة قطارات النوم

  • تاريخ النشر: 05 يوليو, 2014

المترو والسكة الحديد والاتصالات تحضر لـ "صدمة جديدة"

(القاهرة -mbc.net) أكدت مصادر بوزارة النقل أن هيئة السكة ومترو الأنفاق تقدموا منذ ساعات اليوم بمذكرة عاجلة إلى المهندس هانى ضاحى وزير النقل يطالبون فيه برفع أسعار تذاكر القطارات بنسبة 35% وخاصة قطارات النوم والدراجتين الأولى والثانية, لمواجهة الخسائر التى تتقبلها الهيئة طوال السنوات الماضية وكذلك زيادة سعر المازوت والسولار التي زادت خلال الساعات الماضية.

من جانبه، أكد وزير النقل المهندس هاني ضاحي، أن الحكومة ملتزمة بعدم زيادة أسعار تذاكر المترو والسكة الحديد خلال الفترة المقبلة، مشيرا إلى أنه لن يسمح بزيادة أسعار الأتوبيسات، أو استغلال شركات النقل الجماعي للركاب، على خلفية قرارات الحكومة بزيادة أسعار الوقود.

ومن ناحية أخرى تطلب المذكرة برفع سعر تذاكر مترو الأنفاق بخطوطه الثلاثة إلى "جنيه وربع" بدلا من جنيه فقط.

وفي سياق متصل وكانت قد سادت حالة من الارتباك الشديد سوق الاتصالات عقب تطبيق الزيادة في أسعار الوقود والكهرباء، وترددت أنباء عن اتخاذ شركات المحمول قرارات فورية برفع أسعار دقيقة الاتصال فوراً،  إضافة إلي رفع تكلفة "الانترنت".

ويأتي ذلك بعدما انتشرت بعض الأنباء  أن زيادة أسعار المنتجات البترولية يسري عليهم أيضا ، وأن الشركات ستدرس غدا الأحد تأثير ذلك القرار عليها خاصة ان ارتفاع أسعار السولار يساهم بصورة مباشرة في زيادة تكلفة التشغيل على المحطات ومدى تأثيره على ارتفاع التكلفة .

وعلي الرغم من ذلك أكدت شركات المحمول الثلاث "موبينيل وفودافون واتصالات" أنها لم تتخذ أي قرار حتى وأكد مصدر كبير في قطاع الاتصالات ان الشركات سوف تتعرض لخسائر كبيرة إذا لم تتحرك الأسعار مع الزيادات فى أسعار السولار والكهرباء، وحذر من احتمال حدوث زيادة جديدة أيضا في ضريبة المبيعات، وقال إنه في هذه الحالة يصبح رفع أسعار المكالمات ضرورة حتمية لعدم تأثر جودة الخدمة وكفاءة التشغيل.