EN
  • تاريخ النشر: 02 فبراير, 2013

المتحدث باسم الجبهة: مظاهرتنا كانت سلمية والعنف وقع فجأة

اجتماع جبهة الإنقاذ الوطني

اجتماع جبهة الإنقاذ الوطني

أكد خالد داوود المتحدث الإعلامي لجبهة الإنقاذ أن الجبهة ليس لها أي صلة بأعمال العنف والشغب التي تحدث أمام الاتحادية، وأن المسيرة التي قادها رموز الجبهة من مسجد رابعة العدوية إلى القصر كانت سلمية.

  • تاريخ النشر: 02 فبراير, 2013

المتحدث باسم الجبهة: مظاهرتنا كانت سلمية والعنف وقع فجأة

أكد خالد داوود المتحدث الإعلامي لجبهة الإنقاذ أن الجبهة ليس لها أي صلة بأعمال العنف والشغب التي تحدث أمام الاتحادية، وأن المسيرة التي قادها رموز الجبهة من مسجد رابعة العدوية إلى القصر كانت سلمية.

وقال داوود: "نلفت الانتباه إلى أن مسيرتنا أمام مسجد رابعة العدوية كانت سلمية، ولم تكن هناك بادرة لوقوع أعمال عنف، ولكن كان هناك مجموعة صغيرة من الشباب يلقون قنابل مولوتوف على الضباط هناك، والموقف تدهور فجأة بسرعة شديدة".

وأضاف: "الوضع كان احتفاليا جدا، وكان من المستحيل التورط في أي نوع من أنواع العنف، لا يمكن أن نتظاهر بهذا الشكل، ولكن بعض الشباب الغاضب هم من بدأوا بهذا العنف وكانوا في حدود 5 أو 6 أفراد".