EN
  • تاريخ النشر: 21 مارس, 2015

اللجنة في موجة من الضحك والسبب... الطفة المدللة رولا قاسم

رولا قاسم

رولا قاسم

المعايير العالية التي وضعتها اللجنة جعلت التوتر يؤثر سلباً على المشتركين، فراغب دنيا وإليسا ليس من السهل إرضائهم. لكن رولا قاسم من لبنان تمكنت من تغيير مزاجهم بإيجابية ولم تخف أبداً منهم، بل كانت واثقة من نفسها إلى أقصى الحدود.

(بيروت- mbc.net) المعايير العالية التي وضعتها اللجنة جعلت التوتر يؤثر سلباً على المشتركين، فراغب دنيا وإليسا ليس من السهل إرضائهم. لكن رولا قاسم من لبنان تمكنت من تغيير مزاجهم بإيجابية ولم تخف أبداً منهم، بل كانت واثقة من نفسها إلى أقصى الحدود. 

صحيح أن عمرها 19 سنة إلا أن رولا تشعر دائماً أنها طفلة صغيرة لا تُريد أن تكبر، ولهذا السبب قررت أن يكون شكلها أثناء أدائها أغنية بامبي لسعاد حسني تماماً كدلع الأغنية، فصففت شعرها جدولتين وارتدت تنورة ملونة مائلة إلى الأزرق.

منذ صغرها، حلمت بالشهرة والوقوف أمام جمهور كبير على المسرح فوجدت فرصتها في البرنامج. إلى جانب حبها للغناء الذي دفعها للمشاركة، سببٌ آخر يقف وراء ذلك وهو عشقها لإليسا منذ الصغر.

شاهد- تجارب أداء رولا قاسم

رولا غنّت بحيوية فبدأت ترقص وتقفز وتتمايل على المسرح، مما جعل الجنة سعيدة جداً بمشاهدتها. لكن بعيداً عن خفة ظلها وحيويتها، تخفي رولا شخصية حساسة جداً، والدليل أنها بكت مباشرة بعد انتهاء عرضها لأن الجمهور وقف لها بعد أن استمتع بأدائها.

اللجنة أعطتها 3 نعم فبادرت من جديد إلى القفز يميناً ويساراً على المسرح وتقبيل إليسا وراغب ودنيا، فدخلوا بموجة من الضحك.