EN
  • تاريخ النشر: 20 نوفمبر, 2012

الصاوي لـ"جملة مفيدة": هناك حسابات انتخابية داخل التأسيسية

محمد عبد المنعم الصاوي

محمد عبد المنعم الصاوي

أكد الدكتور محمد عبد المنعم الصاوي -المتحدث الجديد باسم الجمعية التأسيسية لكتابة الدستور- أن هناك حسابات انتخابية داخل الجمعية، مشيرا إلى أن القوى التي انسحبت من الجمعية كان لها..

  • تاريخ النشر: 20 نوفمبر, 2012

الصاوي لـ"جملة مفيدة": هناك حسابات انتخابية داخل التأسيسية

أكد الدكتور محمد عبد المنعم الصاوي -المتحدث الجديد باسم الجمعية التأسيسية لكتابة الدستور- أن هناك حسابات انتخابية داخل الجمعية، مشيرا إلى أن القوى التي انسحبت من الجمعية كان لها إسهاما كبيرا لا يمكن إنكارها، مشددا على أنه يتمنى عودتهم مرة أخرى.

الصاوي قال خلال استضافته في برنامج "جملة مفيدة" مع منى الشاذلي الاثنين 19 نوفمبر/ تشرين الثاني-: "بالتأكيد هناك حسابات "انتخابية" داخل التأسيسية خاصة بالنسبة للأحزاب المستقرة، ولكن هل ستصل هذه الحسابات لمرحلة التضحية بالقيم من أجل أهداف انتخابية؟.. لا أتصور ذلك".

ولم ينكر الصاوي إسهام القوى التي انسحبت من الجمعية، وقال: "الذين انسحبوا طرحوا أفكارا يعتد بها، ومن الحماقة أن نتغاضى عن إسهامات أشخاص مثل عمرو موسى وأيمن نور مثلا، ونحن نريد أن نستفيد من كل الكلام القيم الذي طرح قدر المستطاع".

وشدد الصاوي على أنه يتمنى عودة الأعضاء الذين انسحبوا ليس فقط "لاستعادة الشرعية" –بحسب قوله- ولكن لما حدث بينهم من ألفة، يقول الصاوي: "نلتقي يوميا 10 ساعات، رجال الكنيسة مثلا أصدقائي جدا، كل من انسحبوا كانوا يجتهدون بجد في أداء دور مهم، انسحابهم بالنسبة لي خسارة حقيقية، ولكن في نفس الوقت نحن نحس بمسؤولية أن مصر لابد أن يكون لها دستور في أقرب فرصة. أنا مشفق على بلدنا، عدم إكمال الدستور لن يمثل مصلحة لها".

وطلب الصاوي هدنة بين جميع القوى السياسية لمدة 5 أو 6 أيام، بعدها يتم دعوة الشعب المصري كله لقراءة الدستور الجديد قبل التصويت عليه.