EN
  • تاريخ النشر: 24 فبراير, 2015

السفير البريطاني في القاهرة: ما حدث بحق المصريين في ليبيا جريمة وحشية

جون كاسن

جون كاسن

وصف السفير البريطاني في القاهرة جون كاسن ما حدث بحق المصريين في ليبيا على يد داعش بالجريمة الوحشية، مشددا على أن مصر لا يمكن أن تتحمل وحدها عبء التخلص من الإرهاب

(القاهرة - mbc.net) وصف السفير البريطاني في القاهرة جون كاسن ما حدث بحق المصريين في ليبيا على يد داعش بالجريمة الوحشية، مشددا على أن مصر لا يمكن أن تتحمل وحدها عبء التخلص من الإرهاب، لأن لديها معركة أخرى في سيناء، داعيا المجتمع الدولي بالكامل أن يشارك في القضاء على الإرهاب.

وقال السفير في أول لقاء إعلامي له خلال برنامج "يحدث في مصر": "أتفهم الحزن عند المصريين والأقباط في المنيا، رأيت نفس المعاناة عند الأمريكيين في 2001 حينما كنت في واشنطون في 11 سبتمبر، ورأيت معاناة البريطانيين في اعتداءات لندن عام 2005، لدينا نفس الغضب على الجريمة الوحشية في ليبيا، نحن نستنكرها، والحزن لابد أن يزيد عزمنا على هزيمة داعش، والتغلب على الإرهاب بشكل نهائي".

وأضاف: "لا يمكن أن تتحمل مصر العبء وحدها، وهناك معركة أخرى في سيناء، لذلك لابد أن يشارك المجتمع الدولي بالكامل ويتحمل المسؤولية للتغلب على الإرهاب وذلك بتبني إستراتيجية قوية وثابتة ضد التطرف والإرهاب في ليبيا".

ولفت كاسن إلى أن اتصالات أجريت بين الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون بعد أحداث ليبيا البشعة، وقال: "كثفنا التواصل بين الحكومتين، ولابد أن يكون هناك إجراءات قوية وفعالة، ولكن في نفس الوقت لابد أن يكون هناك إستراتيجية سياسية كاملة".

وأضاف: "تعلمنا من تجربتنا في العراق وأفغانستان، أن الجيوش تبدأ الحروب بسهولة، ولكن الانتصار على الإرهاب يأتي من خلال حل سياسي شامل بحكم رشيد. لابد أن نعمل على خلق حكومة وطنية في ليبيا، يمكن لها أن تحارب الإرهاب بشكل فعال".