EN
  • تاريخ النشر: 07 أغسطس, 2014

الحلقة 6 : مرمر تواصل التسول

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

باكية حالها في السجن بعد «علقة ساخنة»، تتحدث «بوسي» عن مصيرها، في الوقت، الذي تنصحها «أوسة» بعدم الحزن، خاصة وأنه «هنا الشر واضح.. لكن برة لا له أول ولا له آخر»، كما تحكي.

  • تاريخ النشر: 07 أغسطس, 2014

الحلقة 6 : مرمر تواصل التسول

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 6

تاريخ الحلقة 07 أغسطس, 2014

(القاهرة -mbc.net) اكية حالها في السجن بعد «علقة ساخنة»، تتحدث «بوسي» عن مصيرها، في الوقت، الذي تنصحها «أوسة» بعدم الحزن، خاصة وأنه «هنا الشر واضح.. لكن برة لا له أول ولا له آخر»، كما تحكي.

وفي الإسكندرية تواصل «مرمر» التسول في الشارع، بينما يكتشف «محمود سيد نفيسة» أنه «ضهره زي الأرض البور»، ويعلم أنه «عقيم»، وفقًا لرواية شريكته في «الصوفة»، التي قالت له: «مستغنية عن خدماتك.. ومحتاج تلحق مراتك قبل ما تكتب الواد باسمك».

يضرب الشك رأس «محمود» فيقرر الذهاب لأقرب معمل لإجراء تحليل يتأكد خلاله إذا كان قادرًا على الإنجاب من عدمه لكنه يتراجع في اللحظة الأخيرة، ويقرر العودة إلى بيته فيجد صبيه في غرفة نومه مع زوجته، في الوقت، الذي تجري فيه «هند» اختبار حمل وسط صراخ وبكاء جارة لها على موت زوجها، الذي على ما يبدو تعاطى «تركيبتها»، التي تجهزها في الصيدلية.

وفي قنا، يتزوج «منصف» من «شحاتة»، شقيقة «سيد»، تاجر السلاح، الذي تقيم عنده «ماجدة»، التي يريد «حمدتو» قتلها، بينما تواجه «إم إم» موقفًا جديدًا في سكة «الدجل»، حيث يأتي لها رجل يشكو زوجته القديمة، التي تسببت في «سخط» زوجته الجديدة إلى «قردة».

تخشى «إم إم» من «سخط القرود» وتقرر عدم إكمال طريق «فك الأعمال»، كما تتفاجأ أثناء حديثها لزوجها «أحمد» بوجود قرد بدلًا منه.

واستجابة لنصيحة أبيه، يمارس «صبري» بعض الألاعيب لإفشال مخططات زوجته «اللعوب» لإبعادها عن طريق «الرذيلة»، بينما تخطط «أوسة» لجعل «بوسي» الآمرة الناهية في السجن، بعدما قالت إن أبيها «شيخ وله كرامات.. أه.. مات وجثته اختفت زي سيدنا الخضر»، مستغلة قصة اختفاء جثة والدها «سيد نفيسة».

ينتشر الحديث في أروقة السجن عن «كرامات سيد نفيسة»، الأمر، الذي لا يعجب «نظيرة»، التي تصاب بإعياء شديد بسبب تناولها طعام ممزوج بـ«خلطة أوسة»، التي وقفت مرددة عنوان الحلقة السادسة: «مدد يا شيخ سيد.. مدد».