EN
  • تاريخ النشر: 11 يوليو, 2014

الحلقة 13: قصة أصحاب الرس

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

تمر عدة سنوات على زواج سلمى ابنة القاضى من الأمير خالد ابن الخليفة وولى عهده كما إنتهت حلقات قصص النساء فى القرآن فنراها قد أنجبت توأما عمرهما 7 سنوات (صفاء وصفى الدين) على أسم أبيها القاضى.

  • تاريخ النشر: 11 يوليو, 2014

الحلقة 13: قصة أصحاب الرس

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 13

تاريخ الحلقة 11 يوليو, 2014

(القاهرة -mbc.net) تمر عدة سنوات على زواج سلمى ابنة القاضى من الأمير خالد ابن الخليفة وولى عهده كما إنتهت حلقات قصص النساء فى القرآن فنراها قد أنجبت توأما عمرهما 7 سنوات (صفاء وصفى الدين) على أسم أبيها القاضى.

ويقرر القاضى ان يفرغ لهم من وقته قدر المستطاع ليزرع فيهم القيم الاسلامية والاخلاق العالية، ويطلب من ابنته سلمى أن تزوره وتصحب الاطفال معها حتى يتشرب الاطفال الصفات التى يريدون غرسها .

ويبدأ القاضي بالفعل في استضافة أحفاده ويقص عليهم بعض القصص التي لم يقصها من قبل حتى لأبنته سلمى، وبالفعل يتغير سلوك الاطفال تغيراً تدريجياً ويعودان طفلين بريئين يستمتعان بالقصص وزاد تعلقهما بالجد وزاد حرصه على اللقاء وفي حلقة اليوم حكي القاضي قصة أصحاب الرس التي بدأت بمجموعة من الناس كانوا يعبدون شجرة صنوبر , وكانت لهم اثنتا عشرة قرية على شاطيء نهر يقال له الرس من بلاد المشرق. وكانت شجرة الصنوبر في أعظم قرية وهي التي ينزلها ملكهم. وقد غرسوا في كل قرية منها حبة من طلع تلك الصنوبرة وأجروا إليها نهراً من العين التي عند الصنوبرة .

 فنبتت الحبة وصارت شجرة عظيمة وحرموا ماء العين والأنهار , فمنعوا الناس والأنعام الشرب منها, ومن فعل ذلك قتلوه , ويقولون هو حياة آلهتنا فلا ينبغي لأحد أن ينقص من حياتها ويشربون هم وأنعامهم من نهر الرس الذي عليه قراهم , وقد جعلوا في كل شهر من السنة في كل قرية عيداً يجتمع إليه أهلها ثم يأتون بشاة وبقر فيذبحونها قرباناً للشجرة , ويشعلون فيها النيران بالحطب , فإذا سطع دخان تلك الذبائح في الهواء وحال بينهم وبين النظر إلى السماء خروا سجداً يبكون ويتضرعون إلي الشجرة أن ترضى عنهم.

وكان الشيطان يجيء فيحرك أغصانها ويصيح من ساقها صياح الصبي أن قد رضيت عنكم عبادي فطيبوا نفساً وقروا عيناً. فيرفعون رؤوسهم عند ذلك ويشربون الخمر ويضربون بالمعازف فيكونون على ذلك يومهم وليلتهم ثم ينصرفون. حتى إذا كان عيد قريتهم العظمى اجتمع إليها صغيرهم وكبيرهم فجعلوا عند الصنوبرة والعين ديباجا عليه من أنواع الصور وجعلوا له اثنا عشر باباً كل باب لأهل قرية منهم ويسجدون للصنوبرة ويقربون لها الذبائح أضعاف ما قربوا للشجرة التي في قراهم. فيجيء إبليس عند ذلك فيحرك الصنوبرة تحريكاً شديداً ويتكلم من جوفها كلاماً جهورياً ويعدهم ويمنيهم بأكثر مما وعدتهم ومنتهم الشياطين كلها فيحركون رؤوسهم وهم سجود فرحا.