EN
  • تاريخ النشر: 10 يوليو, 2014

الحلقة 11: أول أيام المغفرة

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

دارت الحلقة 11 من برنامج "اللهم تقبل" للدكتورة عبلة الكحلاوي عن "أول أيام المغفرةحيث استعرضت أنواع العصاة الثلاثة، وما يقابل كل نوع منهم من أسماء الله الحسنى.

  • تاريخ النشر: 10 يوليو, 2014

الحلقة 11: أول أيام المغفرة

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 11

تاريخ الحلقة 09 يوليو, 2014

(القاهرة - mbc.net) دارت الحلقة 11 من برنامج "اللهم تقبل" للدكتورة عبلة الكحلاوي عن "أول أيام المغفرةحيث استعرضت أنواع العصاة الثلاثة، وما يقابل كل نوع منهم من أسماء الله الحسنى. وقالت الدكتورة عبلة إن الناس في معاصيهم ينقسمون إلى ثلاثة أنواع، ظالم، وظلوم ومسرف في الظلم، الأول ظالم ومنهم ظالم لنفسه، أما ظلوم فكان ظلوما جهولا، أما المسرف في الظلم فهو الذي أشار إليه سبحانه وتعالى في قوله: "قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله".

ولكل نوع من هؤلاء اسم من أسماء الحسنى يطمئنهم به، فإذا كنت ظالما، فاعرف أن الله غافر، وإن كنت ظلوما، فاعرف أنه غفور، وإن كنت مسرفا في الظلم، فاعلم أنه غفار. ونعلم بهذا أن مغفرة الله وستره لا حدود الله، ولكن ابدأ أنت.

واستشهدت بالحديث القدسي عن أنس بن مالك رضي عنه، قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: قال الله تعالى: يا بن آدم، إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان منك ولا أبالي، يا ابن آدم، لو بلغت ذنوبك عنان السماء، ثم استغفرتني، غفرت لك، يا ابن آدم، إنك لو أتيتني بقراب الأرض خطايا، ثم لقيتني لا تشرك بي شيئا، لأتيتك بقرابها مغفرة".

ثم روت قصة سيدنا مالك بن دينار، التي تفتح أبواب الأمل للعصاة والمذنبين، وكشفت عن السر في التوبة، وهو حسن الظن بالله.

وخلال الحلقة روت الدكتورة عبلة الكحلاوي قصة مؤثرة لسيدة ألمانية كانت تزور مصر ضمن وفد مهتم بالعمل الخيري، وبكت عندما سمعت صوت الأذان، في الوقت الذي لا تعرف فيه العربية.

استفتاء