EN
  • تاريخ النشر: 29 مارس, 2015

الحكومة توضح حقيقة تغيير خطوط المترو وزيادة أسعار البنزين

مترو الانفاق

مترو الانفاق

أوضح مجلس الوزراء المصري حقيقة ما تم نشره في عدد من المواقع الإليكترونية ووسائل الإعلام عن تغييرات في خطوط مترو الأنفاق، وزيادة أسعار البترول والبنزين في المحطات.

أوضح  مجلس الوزراء المصري حقيقة ما تم نشره في عدد من المواقع الإليكترونية ووسائل الإعلام عن تغييرات في خطوط مترو الأنفاق، وزيادة أسعار البترول والبنزين في المحطات.

وأشار مركز "المعلومات ودعم اتخاذ القرار" التابع لمجلس الوزراء المصري، في تقرير نشره بالأمس، إلى أنه تواصل مع وزارة النقل والتي نفت تمامًا تدخل مؤسسة الرئاسة في تحديد مسار مترو الأنفاق، أو وجود أمر رئاسي بالإبقاء على محطة مترو الزمالك.

وأكد المركز في تقريره الذي نقله موقع "مصراوي" أن هذه  الأمور تتم بناء على دراسات استشارية وفنية دقيقة ومتخصصة، ونفت وزارة النقل أي تدخل من قبل مؤسسة الرئاسة في تحديد مسارات مترو الأنفاق سواء عاجلًا أم آجلًا.

ولفت المركز إلى عدم صحة ما تم تداوله عن زيادة أسعار البنزين، أو رفع الدعم عن المواد البترولية في شهر يونيو المقبل.

وقالت وزارة المالية للمركز أنه لم يتم تحديد موعد محدد لرفع الدعم عن المواد البترولية حتى الآن، وأشارت إلى أن الاقتصاد المصري بدأ يتحسن بشكل تدريجي وبصورة أصبحت "مبشرة جدًا" بعد مشروع قناة السويس الجديدة، والذي "يحرك المياه الراكدة" وفق ما ذكرت الوزارة.