EN
  • تاريخ النشر: 06 يناير, 2013

البابا تواضروس الثاني: الكنيسة انسحبت من اللجنة التأسيسية لهذه الأسباب

البابا تواضروس الثاني

البابا تواضروس الثاني

أكد البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية أن مواد الدستور المصري لم تأخذ ما تستحقه من مناقشات مجتمعية، للوصول إلى اتفاق كامل حولها، مشيرا إلى بعض المواد التي كانت تسبب إشكالية عند الأقباط.. تابع التفاصيل في "جملة مفيدة"

  • تاريخ النشر: 06 يناير, 2013

البابا تواضروس الثاني: الكنيسة انسحبت من اللجنة التأسيسية لهذه الأسباب

أكد البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية أن مواد الدستور المصري لم تأخذ ما تستحقه من مناقشات مجتمعية، للوصول إلى اتفاق كامل حولها، مشيرا إلى بعض المواد التي كانت تسبب إشكالية عند الأقباط، بينما فند الأسباب التي انسحبت من أجلها الكنيسة.

وقال البابا تواضروس الثاني أثناء استضافته في برنامج "جملة مفيدة" مع الإعلامية منى الشاذلي-: "الدستور هو المخزن الذي نستمد منه كل حياتنا كمجتمع، لذلك حينما أضع دستور في بلد لابد أن أضعه تحت روح المواطنة، نحن يجمعنا أننا مصريون، ومصر قيمة كبيرة".

وأشار البابا إلى أن الكنيسة انسحبت نتيجة لعدم وجود حوار كاف حول مواد الدستور، وقال: "الأمور تمت على عجلة وعدم احترام للرأي الآخر، وشيء طبيعي أن يحصل الانسحاب". لافتا إلى أن الانسحاب جاء قبل تجليسه على الكرسي البابوي بيومين.

وأكد البابا أن المواد الخلافية تم تأجيل المناقشة حولها إلى النهاية، وحينما جاء وقت مناقشتها تم التصويت ولم يعط الوقت الكاف للاتفاق حولها، وقال: "الحوار أخذ وعطا، وحينما بدأ الأمر يأخذ سكة أخرى بعيدة عن الروح المصرية، سكة بها استبعاد وغموض توقفنا وانسحبنا".

ومن المواد التي سببت إشكالية هي المادة 70 التي تنص على أن "لكل طفل يولد اسم مناسبوقال البابا معلقا على هذه المادة: "لو ولد طفل لأسرة مسيحية وأسموه كيرلس، وذهب للموظف الذي سيسجل الاسم فقال لا هذا اسم غير مناسب، ماذا أفعل حينها؟.. من الذي يحدد المناسب وغير المناسب؟.. النص جميل، ولكنه عايم".

البابا تواضروس الثاني أشار أيضا إلى المادة 219 التي علق عليها بقوله: "هذه المادة وضعت لكي تشرح المادة كيف أضع في الدستور مادة لكي تشرح مادة".