EN
  • تاريخ النشر: 25 يوليو, 2013

احذر هذه الآفة لأنها تنسف فكرة التعايش

ديننا تعايش حلقة 3

الدكتور عمرو خالد

حذر الدكتور عمرو خالد من آفة الظن، مؤكدا أنها تنسف فكرة التعايش تماما، مشيرا إلى أن انسحاب فريق الشباب من البرنامج كان بسبب هذه الآفة، بعد أن اقتنعوا بأن مشاركتهم سيتسيء إلى صورة الإسلام.

حذر الدكتور عمرو خالد من آفة الظن، مؤكدا أنها تنسف فكرة التعايش تماما، مشيرا إلى أن انسحاب فريق الشباب من البرنامج كان بسبب هذه الآفة، بعد أن اقتنعوا بأن مشاركتهم سيتسيء إلى صورة الإسلام.

وقال الدكتور عمرو خالد: "الشباب ظنو بأنه يتم استخدامهم بشكل مسيء للإسلام، وشكوا بأن فريق البرنامج سيقوم بمونتاج الحلقة بشكل يحقق هذا الهدف".

وأضاف: "ولكن إذا دعيت للتعايش فلا تخف، لأنك تنفذ صميم الإيمان، هو مقصد أساسي من مقاصد الشريعة والإسلام، يقول الله سبحانه وتعالى: "وتعاونوا على البر والتقوى، ولا تعاونوا على الإثم والعدوان".

وشدد على أن التعايش هو مقصد أساسي من مقاصد الشريعة الإسلامية، وقال: "ما الضرر في أن نشترك مع الآخر في الأبحاث العلمية والمؤتمرات وكل ما يخدم حياة البشرية، ما الضير في إقامة مستشفيات وعمل تبادل شبابي بما يحقق صلاح الكون؟".

وأضاف: "البعض يعتقد أن التعايش يعني الذوبان في الآخر، وهذا أمر خاطئ، لأن الذوبان يعني انتهاء فكرة التعايش من الأساس، ففي هذه الحالة سيكون هناك طرف واحد فقط، وليس طرفان، والتعايش أساسه وجود طرفين".