EN
  • تاريخ النشر: 11 ديسمبر, 2014

إحذروا : صورتك الشخصية على فيس بوك "في خطر "بهذه الطريقة

فيس بوك يحتفل  بعامه العاشر

فيس بوك

الكثيرين من أصحاب الحسابات علي موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" يعتمدون سياسة خصوصية شديدة وخاصة مع الصور الشخصية لهم. ويعانى البعض من تداول صورهم بأشكال غير لائقة أو إنشاء حسابات مزيفة لا تعبر عن الشخصية الحقيقة.

  • تاريخ النشر: 11 ديسمبر, 2014

إحذروا : صورتك الشخصية على فيس بوك "في خطر "بهذه الطريقة

(القاهرة -mbc.net) الكثيرين من أصحاب الحسابات علي موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" يعتمدون سياسة خصوصية شديدة وخاصة مع الصور الشخصية لهم. ويعانى البعض من تداول صورهم بأشكال غير لائقة أو إنشاء حسابات مزيفة لا تعبر عن الشخصية الحقيقة.

ويضع «فيس بوك» خيارًا للخصوصية يتيح لأصحاب الحسابات الشخصية على شبكتها الاجتماعية منع جميع الأشخاص أو الأشخاص من خارج قائمة أصدقائهم بمشاهدة صورة حسابهم الرئيسية في حجمها الطبيعي ليشاهدون بدلاً منها صورة مصغرة فقط غير قابلة للتكبير.

وعلى جانب آخر تتجه مجموعة كبيرة من الفتيات وخاصة المراهقات لإغلاق صورهن الشخصية وذلك من أجل الحفاظ على خصوصية حياتهم. ولكن ! هناك بعض الثغرات التي قد تمكن بعض الأشخاص من الحصول على صورتك الشخصية حتى وإن كنت تضع حماية من قبل نظام الفيس بوك .

فهناك عدد من الإضافات لأي متصفح تستخدمه تمكن الشخص من الحصول على الصورة بحجمها الطبيعي لأي شخص يريده ويقوم بتكبيرها حتى وإن كانت صغيرة.

كشف باحث في أمن المعلومات عن طريقة جديدة تهدد خصوصية الصورة الرئيسية للحساب الشخصي للمستخدمين على شبكة «فيس بوك» الاجتماعية، بحسب «البوابة العربية للأخبار الإلكترونية».

وقال محمد عبدالباسط، الباحث الأمني المصري في تصريحات لموقع البوابة العربية للأخبار الإلكترونية ، إن الطريقة الجديدة تتجاوز خيارات الخصوصية لتتيح تكبير الصورة باستخدام رابط يمكن توليده اعتمادا على خدمة Facebook Graph API التي توفرها الشبكة الاجتماعية للمطورين.

وأضاف عبد الباسط أن تلك الطريقة تضرب بطرق الحماية التي وضعتها فيسبوك مؤخراً لضمان خصوصية الصورة الرئيسية عرض الحائط، وهي الطرق التي وضعها الفريق الأمني للشبكة لمنع المتطفلين من تكبير الصور وتجاوز خيارات الخصوصية معتمدين على طريقة قديمة انتشرت منذ فترة بين مستخدمي الشبكة الاجتماعية.

وكانت تتيح الطريقة القديمة للمتطفلين تكبير الصورة الرئيسية لحسابات فيسبوك عبر التلاعب برابطها على خوادم الشبكة الاجتماعية، وهي الطريقة التي تنبهت لها الشبكة عقب مجموعة كبيرة من البلاغات سواء من مستخدمين عاديين أو من باحثين أمنيين.