EN
  • تاريخ النشر: 02 أبريل, 2015

أم تشنق رضيعها وترميه فى "دوره مياه"

طفل

طفل- صورة تعبيرية

انتهت الرحمة في قلب عامله بمصنع ملابس جاهزه ببورسعيد، جلبت رضيعها بالخطيئه فقتلته شنقا فور ولادته

(القاهرة -mbc.net) انتهت الرحمة في  قلب عامله بمصنع ملابس جاهزه ببورسعيد، جلبت رضيعها بالخطيئه فقتلته شنقا فور ولادته بدوره مياه المصنع حتي لا يفتضح امرها على الملأ.

وبدأت القصة عندما ورد بلاغ من مدير امن مصنع دولفين للملابس الجاهزه ببورسعيد، بوجود جثه طفل رضيع باحدي دورات المياه الخاصه بالمصنع 

وتبين لمفتش الصحه وجود علامات شنق بالرقبه مع وجود رباط بطاقه تعرف شخصيه حول الرقبه، ونزيف شديد نتيجه لقطع الحبل السري بطريقه غير جراحيه.

ومن خلال فريق البحث الجنائي، تم فحص العاملات بالمصنع سيئات السلوك والسمعه والسيدات اللاتي وضعن حديثا، وجمع التحريات للوصول الي احد شهود رؤيه للواقعه.

وبالفعل نجح الفريق في التوصل الي والده الرضيع، حيث تبين انها تدعي ولاء ا. م. س. 20 سنه، مقيمه بالمنزله محافظه الدقهليه بقريه الخلايفه، وتعمل بالمصنع في سرفله العراوي.

واعترفت انها والده الطفل، وانها مخطوبه لاحد الاشخاص ويدعي احمد م. ا. من بلدتها، وانه عاشرها معاشره الازواج منذ 7 اشهر، وقامت بولاده الطفل داخل دورة المياه امس الاربعاء، وانه نزل مكتمل النمو حيث قام بالصراخ ما دعاها لخنقه لعدم افتضاح امرها.