EN
  • تاريخ النشر: 05 ديسمبر, 2012

أمين اللجنة العليا: لن نشرف على الاستفتاء في ظل هذا العمل الإجرامي

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أعلن المستشار زغلول البلشي مساعد وزير العدل القضائي والأمين العام للجنة العليا للاستفتاء على مشروع الدستور أنه لن يشارك في الإشراف على الاستفتاء في ظل قتل المصريين بعضهم أمام قصر الاتحادية.

  • تاريخ النشر: 05 ديسمبر, 2012

أمين اللجنة العليا: لن نشرف على الاستفتاء في ظل هذا العمل الإجرامي

أعلن المستشار زغلول البلشي مساعد وزير العدل القضائي والأمين العام للجنة العليا للاستفتاء على مشروع الدستور أنه لن يشارك في الإشراف على الاستفتاء في ظل قتل المصريين بعضهم أمام قصر الاتحادية.

وأكد البلشي في اتصال هاتفي لبرنامج "جملة مفيدة" مع الإعلامية منى الشاذلي- أنه لم يقدم اعتذاره حتى الآن عن المشاركة في اللجنة، ولكنه ينوي ذلك إذا لم يتوقف المصريون عن قتل بعضهم البعض.

وقال: "لابد من أن يلغي الرئيس محمد مرسي الإعلان الدستوري حقنا لدماء المصريين، وبعد ذلك نناقش الاستفتاء، لابد أن يكون هناك حوار مع القوى السياسية، لأن المصريين يقتلون بعضهم في الشارع، وهذا لم يحدث في تاريخ مصر".

وأضاف المستشار البلشي: "ما زلت أناشد الرئيس مرسي بالعدول عن الإعلان. ضميري سيؤنبني طوال عمري إذا شاركت في الاستفتاء في ظل هذا العمل الإجرامي".