EN
  • تاريخ النشر: 07 يوليو, 2013

أمين الجامعة العربية: الاتحاد الأوروبي لم يكن راضيا عن سياسة مرسي

الدكتور نبيل العربي

الدكتور نبيل العربي

أكد الدكتور نبيل العربي أمين عام جامعة الدول العربية- إن الاتحاد الأوروبي لم يكن راضيا عن سياسة الرئيس السابق محمد مرسي، وأن السيدة كاثرين أشتون ممثلة الاتحاد تحدثت مع مرسي بأن يفتح الباب أمام كل الطوائف السياسية وعدم الاستئثار بالحكم، ولكن لم يستمع إليها أحد.

أكد الدكتور نبيل العربي أمين عام جامعة الدول العربية- إن الاتحاد الأوروبي لم يكن راضيا عن سياسة الرئيس السابق محمد مرسي، وأن السيدة كاثرين أشتون ممثلة الاتحاد تحدثت مع مرسي بأن يفتح الباب أمام كل الطوائف السياسية وعدم الاستئثار بالحكم، ولكن لم يستمع إليها أحد.

وقال الدكتور نبيل العربي خلال استضافته في برنامج "جملة مفيدة"-: "هناك علاقات وثيقة بين الجامعة والاتحاد الأوروبي، وأعلم أنهم تحدثوا مع مرسي أن الأسلوب الذي يتبعه ليس ديمقراطيا، وأنه لابد أن يفتح الباب لكل الأطياف".

وأضاف: "آخر مرة قابلت أشتون الرئيس السابق، وطالبته بأن يتفح الباب لباقي التيارات السياسية، وألا يقصي أحدا، ولكنه لم يستمع إليها أحدمشيرا إلى أن مطالب المصريين أنفسهم كانت محدودة وتمثلت في تشكيل حكومة وطنية، وعزل النائب العام الذي تم تعيينه بطريقه غير دستورية، ولكن كل الطلبات قولبت بالرفض، وهذا كان سببا رئيسيا لمظاهرات 30 يونيو.