EN
  • تاريخ النشر: 06 سبتمبر, 2013

أستاذ علوم سياسية: العمليات الإرهابية الآن مختلفة عما كان يحدث في التسعينات

أِشار الدكتور طارق فهمي أستاذ العلوم السياسية إلى أن جماعة الإخوان المسلمين تحاول ان تنقل صورة الى الخارج وهي ان ذلك البلد لن يستقر.

أِشار الدكتور طارق فهمي أستاذ العلوم السياسية إلى أن جماعة الإخوان المسلمين  تحاول ان تنقل صورة الى الخارج وهي ان ذلك البلد لن يستقر.

وأكد على العمليات الإرهابية التي تشهدها البلاد الآن مختلفة تماماً عما كان يحدث في فترة التسعينات، مؤكداً على أن الإرهاب قادم وأنه يكمن تحت الأرض وسوف يظهر فور أن تتوفر له البيئة المناسبة لذلك.

وأشار الدكتور طارق فهمي إلى أننا في البداية توقعنا أن جماعة الإخوان المسلمين لن تستكين بسهولة وهم يحاولون بالإنتقال من مرحلة الى أخرى، وهو الواقع الذي نعيشه الآن هو محاولة للانتقام من الشعب المصري.