EN
  • تاريخ النشر: 03 ديسمبر, 2012

أستاذ علوم سياسية لـ"جملة مفيدة": الدستور يحتوي على كوارث تفتح الباب للجحيم

دكتور حازم حسني

دكتور حازم حسني

وصف الدكتور حازم حسني أستاذ العلوم السياسية بعض المواد التي يحتويها الدستور المصري الجديد بـ"الكوارثمشددا على ضرورة رفضه في الاستفتاء المقرر يوم 15 ديسمبر/ كانون الثاني المقبل.

  • تاريخ النشر: 03 ديسمبر, 2012

أستاذ علوم سياسية لـ"جملة مفيدة": الدستور يحتوي على كوارث تفتح الباب للجحيم

وصف الدكتور حازم حسني أستاذ العلوم السياسية بعض المواد التي يحتويها الدستور المصري الجديد بـ"الكوارثمشددا على ضرورة رفضه في الاستفتاء المقرر يوم 15 ديسمبر/ كانون الثاني المقبل. وقال الدكتور حازم حسني أثناء استضافته في برنامج "جملة مفيدة" مع الإعلامية منى الشاذلي-: "لدينا كوارث في الدستور المصري، فالطريقة التي وضع بها يضع السم في العسل".

وقام حسني بتفنيد بعض المواد التي شملت الدستور ومنها المادة 195 التي تنص على أن وزير الدفاع هو القائد العام للقوات المسلحة، ويعين من بين ضباطها، وقال عنها: "أنا أفهم من هذه المادة أن رئيس الجمهورية يستطيع -إن أراد- أن ينتقي أي ضابط مهما كان ويعينه وزيرا للدفاع وبموجب هذا النص يصبح قائدا عاما للقوات المسلحة".

وأضاف معلقا على نفس المادة: "إذا كان الجيش مر عليه هذا الأمر، فأنا شخصيا لا أقبلهوقال محذرا: "الجيش لو وقع.. الدولة كلها هتقع، بغض النظر عن هل نحن نحب ممارسات الجيش أم لا، ولكن هذه كارثة تفتح الباب للجحيم".

مواد أخرى علق عليها الدكتور حازم حسني ومنها المادة التي تقول إن الشعب المصري جزء من الأمتين العربية والإسلامية، وأشار إلى أنها لا تعتبر أن هناك أمة مصرية.

وقال إن ديباجة الدستور به 12 بندا هي في الحقيقة أحكام دستورية، وتساءل: "لماذا لا توضع ضمن متن الدستور".

ووصف المواد الخاصة بالمجتمع والمحافظة على الأسرة والأخلاق بأنها مواد مفخوخة، وقال: "مسألة أن المجتمع هو الأمين على الأخلاق، لا أعلم ماذا سيترتب عليها".

وطالب الدكتور حازم حسني بإتاحة الفرصة أمام الحوار المجتمعي ونقاش الدستور بتأني، حتى لا يصوت الناس على دستور لم يقرأوه ويدرسوه جيدا.