EN
  • تاريخ النشر: 16 يناير, 2013

أستاذ طرق لـ"جملة مفيدة": الفساد جعل قطارات السكك الحديدية غير آدمية

الدكتور أسامة عقيل

الدكتور أسامة عقيل

أرجع الدكتور أسامة عقيل أستاذ النقل والطرق بجامعة عين شمس زيادة حوادث القطارات في مصر إلى الفساد، واصفا وسيلة النقل بالسكك الحديد بأنها غير آدمية وغير آمنة بالمرة.

أرجع الدكتور أسامة عقيل أستاذ النقل والطرق بجامعة عين شمس زيادة حوادث القطارات في مصر إلى الفساد، واصفا وسيلة النقل بالسكك الحديد بأنها غير آدمية وغير آمنة بالمرة.

عقيل توقع في اتصال هاتفي ببرنامج "جملة مفيدة"- ألا تحل مشكلة السكك الحديد في وقت قريب، معللا ذلك بأن أغلب الذين يستخدمونها هم محدودي الدخل وهي شريحة لا تهتم بها هيئة السكك الحديد من الأساس.

وقال الدكتور أسامة عقيل: "نحن لا زلنا نتحدث في سكة ثانية ليس لها علاقة بعلاج مشاكل النقل، السكة الحديد مرفق متدهور تماماوأضاف: "نصيب السكك الحديد حوالي 7% من مجموع المسافرين، وهذه النسبة ضعيفة جدا، وأغلب هذه النسبة هم من محدودي الدخل، لذلك لا تهتم الهيئة بتطوير القطارات لتصبح في النهاية وسيلة نقل غير آدمية وغير آمنة بالمرة، السكة الحديد قطاع منهار تماما".

وأكد عقيل في إطار تعليقه على حادث قطار البدرشين- أن قطاع السكة الحديد أهدر أموالا كثيرة في شراء جرارات، معتبرا أن هذه الصفقة كانت من أكبر الأخطاء التي وقع فيها وزير النقل، وقال: "نحن بحاجة إلى تطوير أساليب الجر، لازلنا في عصر الديزل".

وأشار إلى أن قطاع النقل يسير بلا أي إستراتيجيات للتطوير، وقال: "القطاع يدار بعشوائية على مدار 30 عاما، لو سألت أي وزير نقل أو رئيس وزراء ما إستراتيجية النقل فلن يجيب.. السكة الحديد إمكانياتها ضخمة، ولكنها مهدرة كلها".