EN
  • تاريخ النشر: 23 يناير, 2013

أبو الفتوح: الإخوان يسيطرون على الرئاسة.. ومرسي عليه أن يتحرر منهم

الدكتور عبد المنعم ابو الفتوح

الدكتور عبد المنعم ابو الفتوح

دعا الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح المرشح الرئاسي السابق ورئيس حزب مصر القوية جماعة الإخوان المسلمين بأن تكف يدها عن الرئاسة، بينما طالب الرئيس محمد مرسي بأن يتحرر منهم، مشيرا إلى أنه لن يحابي أحدا على حساب وطنه.. تابع التفاصيل في "جملة مفيدة".

دعا الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح المرشح الرئاسي السابق ورئيس حزب مصر القوية جماعة الإخوان المسلمين بأن تكف يدها عن الرئاسة، بينما طالب الرئيس محمد مرسي بأن يتحرر منهم، مشيرا إلى أنه لن يحابي أحدا على حساب وطنه.

وقال أبو الفتوح خلال استضافته في برنامج "جملة مفيدة" مع منى الشاذلي: "لن أحابي محمد مرسي على حساب وطني، وإلا سأكون خائنا لضميري، يجب أن يتحرر مرسي من سطوة الإدارة الحالية لجماعة الإخوان المسلمين".

وردا على إنكار الجماعة التدخل في شؤون الرئاسة قال: "هذا ليس صحيحا، الدكتور مرسي شخصية وطنية ولا أشكك في ذلك، ولكن عليه أن يتحرر منهم، الإخوان عليهم أن يرجعوا لدورهم الدعوي والتربوي بعيدا عن تدخل أي من رموزها الإدارية في الرئاسة، لا يجب أن تكون الرئاسة فرع من مكتب الإرشاد".

وأضاف: "الدماء التي أريقت أمام الاتحادية مسؤول عنها الجماعة، حينما أرسلت شبابا بريئا تحت زعم أن هناك مؤامرة، وهذا كلام خبل، وأدى إلى إزهاق عشرة أرواح من أبناء مصر سواء من الإخوان أو غيرهم، الدم ليس رخيصا".

وألقى أبو الفتوح المسؤولية أيضا على من انسحبوا من أمام القصر ولم يحمي مرسي وهو رمز من رموز الوطن، وقال: "القصر ليس عزبة لأحد، يجب أن يتم الحفاظ عليه. ومن أدوا إلى هذا يجب أن يحاسبوا أيضا".

وأضاف: "هذه كانت إهانة لمصر، لأن مرسي رمزا من رموزها، يجب الحفاظ على الرئيس وعدم تعريضه للعدوان والإيذاء وتمكينه من أن يؤدي دوره حتى نعرف أن نحاسبه".