EN
  • تاريخ النشر: 07 فبراير, 2013

أبو العزايم لـ"جملة مفيدة": 7% من المصريين مدمنون.. ونعاني عجزا شديدا في الأطباء

الدكتور أحمد أبو العزايم

الدكتور أحمد أبو العزايم

في تعليقه على واقعة وفاة أحد المرضى في مركز لعلاج الإدمان بسبب التعذيب، قال الدكتور أحمد أبو العزايم رئيس الاتحاد النوعي للوقاية من الإدمان إن قانون الأمراض النفسية حينما تطور

  • تاريخ النشر: 07 فبراير, 2013

أبو العزايم لـ"جملة مفيدة": 7% من المصريين مدمنون.. ونعاني عجزا شديدا في الأطباء

في تعليقه على واقعة وفاة أحد المرضى في مركز لعلاج الإدمان بسبب التعذيب، قال الدكتور أحمد أبو العزايم رئيس الاتحاد النوعي للوقاية من الإدمان إن قانون الأمراض النفسية حينما تطور كان الهدف منه هو الحفاظ على حقوق المريض، ولكن ما يحدث من عنف بسبب غياب ضمائر المعالجين.

وأدان أبو العزايم بشدة استخدام العنف لعلاج مرضى الإدمان، بينما دق ناقوس الخطر لزيادة أعداد المدمنين بشكل كبير في مصر، مؤكدا أن هناك عجز كبير في الأطباء النفسيين الذين يعالجون هذه الحالات.

وأضاف أبو العزايم خلال استضافته في برنامج "جملة مفيدة" مع الإعلامية منى الشاذلي-: "طبقا لإحصائيات وزارة الصحة فإن 7% من المصريين مدمنون، وهذا أمر خطير جدا، خاصة أن لدينا عدد قليل جدا من الأطباء النفسيين الممارسين".

وأضاف: "لدينا أزمة في الأطباء نطالب المجلس الأعلى للجامعات بفتح المجال لعمل دبلومة لعلاج الإدمان، المفروض في مصر كدولة كبرى أن تصدر الأطباء للدول العربية، ولكن الواقع يقول إن أي طبيب يسافر فإنه يزيد من هذا العجز، وهذا ما لمسناه عندما استعانت دولة قطر بأطباء مصريين بعدما افتتحت مركزا كبيرا لعلاج الإدمان".

وأشار أبو العزايم إلى أن الأهالي يلجأون إلى مراكز العلاج غير المرخصة نتيجة لارتفاع تكلفة المراكز الأخرى، حيث يتكلف السرير الواحد في المراكز المعترف بها حوالي 200 جنيه يوميا، فيما تقل هذه التكلفة بكثير في المراكز غير المعتمدة.