EN
  • تاريخ النشر: 15 مايو, 2012

MBC FM: ميسي يتكفل بعلاج طفل مغربي لـ6 سنوات كاملة

ليونيل ميسي

اللاعب الأرجنتيني ميسي

في لفتة إنسانية طيبة أعلن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي -نجم نادي برشلونة الإسباني- تكفله بعلاج طفل مغربي يعاني من مرض نقص هرمونات النمو، وذلك لمدة 6 سنوات كاملة حتى يكتمل شفاء الطفل المغربي ويحقق حلمه بلعب كرة القدم، والغريب أن الطفل المغربي أصيب بذات المرض الذي عانى منه ميسي.

  • تاريخ النشر: 15 مايو, 2012

MBC FM: ميسي يتكفل بعلاج طفل مغربي لـ6 سنوات كاملة

أعلن اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي تكفله بعلاج طفل مغربي مصاب بنقص في هرمونات النمو -هو نفس المرض الذي كان يعاني منه ميسي في طفولته- وذلك لمدة 6 سنوات كاملة.

وذكرت حلقة يوم الثلاثاء 15 مايو/أيار 2012 من برنامج "السهرة بأولها" -يقدمه ياسر الشمراني وغادة العلي- أن ميسي تلقى اتصالا من سيدة تبلغه بمعاناة وليد قشاش -12 عاما- من مرض نقص الهرمونات، وهو ما يتطلب علاجا تكلفته 208 يورو كل 15 يومًا، وذلك حتى يبلغ الطفل سن الـ18 عامًا.

وأشارت الشمراني إلى أن ميسي استجاب  لرسالة السيدة على الفور، وأعلن تكفله بعلاج الطفل المغربي حتى تمام شفائه لينقذ حلم قشاش باحتراف الكرة، وهو الحلم الذي كاد يتبخر بسبب مرضه.

 والأجمل من ذلك أن ميسي بادر بعد إعلانه عن تحمله مصاريف العلاج كافة، بإرسال صورته لقشاش مع رسالة تمنى من خلالها للطفل المغربي أن يصبح قويا.

 يذكر أن مرض نقص هرمونات النمو من الأمراض النادرة للغاية، إذ يعاني منه واحد من كل 3800 طفل عند الولادة، ويشعر بأعراض المرض حوالي 10 أطفال من كل مليون طفل.

 وعانى ميسي من هذا المرض في طفولته، وتكفل برشلونة بعلاجه حتى أصبح قادرا على المشاركة في صفوف الناشئين، قبل أن يصبح النجم الأبرز في الفريق.